الشرقية تعلن حالة الطوارئ القصوى والاستنفار الأمني

الشرقية تعلن حالة الطوارئ القصوى والاستنفار الأمني
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

سادت حالة من الرعب والفزع بين أهالي مدينة بلبيس، والتي تقع بقرب من منطقة مسطرد،بعد إستيقظ الأهالي على دوي إنفجار ضخم هز قري المدينة، الامر الذي ادي الي حالة من الهلع بين المواطنين. 

أعلنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية، حالة الطوارئ القصوى والاستنفار الأمني بدائرة المحافظة، على خلفية الحادث الإرهابي الذي وقع بمنطقة منفذ مسطرد، وأدى إلى استشهاد 6 مجندين.

وقال اللواء سامح الكيلاني، مدير أمن الشرقية، إنه تم إصدار توجيهات، بتفعيل الإجراءات الأمنية والنظامية والمباحثية، بالميادين والشوارع الرئيسيةوتأمين المنشآت الحيوية وإحكام السيطرة على مداخل مدينة بلبيس والتي تربط بين منقطة مسطرد والشرقية. 

وأشار الكيلاني، إلى أنه وجّه بعمل حملات تفتيشية، من إدارة الحماية المدنية، من خلال مجموعات عمل من خبراء المفرقعات للمرور، على القرى مدينة بلبيس وخصوصاً الأماكن التي يقع بها مناطق العسكرية.

أكد مصدر بمديرية أمن الشرقية، أن المجموعة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية التي قامت بالهجوم علي نقطة خاصة بعناصر الشرطة العسكرية في منطقة مسطرد، من المحتمل ان تكون مختبئة بمدينة بلبيس،وإضاف أن قوات الامن تقوم بمسح قري بلبيس، من خلال الكمائن الثابتة والمتحركة.   

وفي السايق ذاته، قام العشرات من السائقي سيارات الاجر من تغير خط سيرهم من طريق “بلبيس – القاهرة” والذي يمر علي منطقة مسطرد، الامر الذي ادي الي تعطل الحركة المرورية والتى أصيبت إيضا بالشلل بعد تحويل كل السيارات إلي طريق ” منيا القمح – القاهرة”، وسط حالة من الرعب بين سائقي سيارات الأجرة.