الشرطة والإخوان يتبادلان الاتهامات بالاعتداء

الشرطة والإخوان يتبادلان الاتهامات بالاعتداء
كتب -

من المسيرة الليلية لمؤيدي مرسي في السويس

السويس – على أسامة: 

شهد محيط شارع النيل فى السويس، مساء الجمعة، اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين للرئيس السابق محمد مرسي وقوات الشرطة التي استخدمت قنابل الغاز لفض المتظاهرين. 

وكان العشرات من مؤيدي مرسي قد خرجوا في مسيرة ليلية من مسجد “الأمين” بوسط حي الكويت، للنديد بما أسموه “الانقلاب العسكري”. 

وطافت المسيرة بالشوارع الرئيسية بحي الكويت، رافعة صور مرسي، وبيارق رسم عليها صور شخصيات اعتقلتها قوات الأمن في السويس. 

وردد المتظاهرون هتافات مثل “يسقط يسقط حكم العسكر “، “الداخلية بلطجية”، “اقتل واحد اسجن ميه مش هتنسينا القاضية “، ” ثوار أحرار هنكمل المشوار “، “ولا بنخاف ولا بنطاطي إحنا كرهنا الصوت الواطي”.

وقال مصدر أمني إنه وبمجرد وصول المتظاهرين إلى شارع النيل، بادروا بالهجوم على قوات الشرطة بالألعاب النارية. لكن نفت “‎الصفحة الرسمية لحزب الحرية و العدالة بالسويس” هذه الرواية، وقالت إن الشرطة هي التي اعتدت على المسيرة

وكتبت الصفحة “اعتدت ميليشيات الانقلاب على المسيرة بقنابل الغاز وطلقات الخرطوش”.