الشرطة تعلن القبض على القيادي في تنظيم الجهاد “ثروت صلاح شحاتة”

الشرطة تعلن القبض على القيادي في تنظيم الجهاد “ثروت صلاح شحاتة”
كتب -

الشرقية- عادل القاضي:

أعلنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الشرقية، اليوم الاثنين، عن القبض على القيادي البارز في تنظيم الجهاد ثروت صلاح شحاته والملقب بأبي السمح خلال حملة أمنية في مدينة العاشر من رمضان.

وشحاته هارب من حكم بالإعدام فضلا عن عدة قضايا أخرى. وكان قد اختفى عن الأنظار لمدة عام كامل داخل مصر عقب دخوله إلي مصر عبر ليبيا قادما من تركيا.

وكان ياسر السري، القيادي الجهادي المقيم بلندن ومدير المرصد الإسلامي، قد ذكر في تدوينة على صفحته على الفيس بوك أمس الأحد أن الأجهزة الأمنية قبضت على شحاته فجر يوم الجمعة الماضي.

وذكر السري إن شحاته (54 عاماً)، قضى 3 سنوات في السجن في قضية الجهاد الكبرى، وصدر عليه حكمان غيابيان بالإعدام من محاكم عسكرية، الحكم الأول في قضية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الأسبق عاطف صدقي عام 1994، والثاني في قضية “العائدون من ألبانيا” عام 1999.”

وحسب السري فإن المعلومات تشير إلى أن شحاته “دخل مصر باسم مستعار قبل عام، وتنقل في عدة أماكن قبل أن يستقر في مدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية، حيث عمل بتجارة الملابس الجاهزة” قبل أن تقبض الشرطة عليه.