“الشباب يقدر” تعلن رفضها التحالف مع أي مرشح في جولة الإعادة بنجع حمادي

“الشباب يقدر” تعلن رفضها التحالف مع أي مرشح في جولة الإعادة بنجع حمادي
كتب -

قنا – أبو المعارف الحفناوي:

أعلنت حملة “الشباب يقدر” بنجع حمادي، اليوم الجمعة، رفضها التحالف مع باقي المرشحين بجولة الإعادة بالدائرة الرابعة، ومقرها مركز شرطة نجع حمادي، في الانتخابات المقرر إجراؤها يومي، الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

وقال أمين الفولي، مسؤول العمل الجماهيري، إن الحملة ستساند مرشحها المهندس أحمد تقي في جولة الإعادة، الذي يعد أصغر مرشح في الانتخابات في مصر، وأنها تحترم جميع المرشحين في جولة الإعادة ولكن سيكون تحالفها مع الشارع النجعاوي فقط، الذي ساند الحملة في الجولة الأولى من الانتخابات، والتي أسفرت عن دخول مرشح شاب جولة الإعادة لأول مرة.

وأضاف الفولي أن الحملة بها جميع الأطياف من عرب وهوارة ومسلمين وأقباط، وأنها تمتلك حب الناس وهذا يكفي لمساندتها دون التحالف مع أحد.

يذكر أن حملة الشباب يقدر، هي حملة دشنها مجموعة من الشباب بنجع حمادي، لدعم الشباب في الانتخابات البرلمانية والمحليات.

وكانت نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية بنجع حمادي، أسفرت عن دخول اللواء خالد خلف الله، مرشح حزب المصريين الأحرار، جولة الإعادة، بعد أن حصل على أكبر عدد من الأصوات بين المرشحين (24 ألفا و510 صوتًا)، ويأتي بعده كل من محمد عبد العزيز الغول (15 ألفا و894 صوتًا)، وفتحي قنديل (15 ألف و487صوتًا)، ثم السيد المنوفي (15 ألفا و365 صوتًا)، وصلاح سليم (15 ألفا و202 صوتًا)، وأحمد تقي، مرشح حملة الشباب يقدر (14 ألفا 374 صوتًا).

وبلغ عدد من لهم حق التصويت 325 ألفا و60 صوتًا، وعدد من أدلوا بأصواتهم 91 ألفا و589 صوتًا، وبلغ عدد الأصوات الصحيحة 82 ألفا و580 صوتا، والأصوات الباطلة 9 آلاف و69 صوتا.