السيسي: مشروع محور قناة السويس سيكون ملكا للمصريين فقط وسيتم بأموالهم

السيسي: مشروع محور قناة السويس سيكون ملكا للمصريين فقط وسيتم بأموالهم
كتب -

كتب- ولاد البلد:

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال كلمته في مؤتمر الإعلان عن تدشين محور قناة السويس، أن المشروع سيتم قصر تمويله على البنوك المصرية والمصريين فقط، مشيرا إلى أنه سيتم طرح أسهم بشرائح مختلفة لتشمل كافة المصريين حتى طلاب المدارس والجامعات الذين سيتم تخصيص أسهم لهم بقيمة 10 جنيهات للسهم الواحد.

كان الرئيس السيسي، قد بدأ كلمته في مؤتمر التدشين، بالدعوة إلى الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن.

وأشار السيسي، إلى وعده السابق بالإعلان عن مفاجأة للمصريين، لافتا إلى أن القوات المسلحة كان لها موقف سابق في موضوع محور قناة السويس، وهو الموقف الذي لم يتغير، وقد صدرت موافقات من القوات المسلحة من أكثر من 10 سنوات لتنمية محور قناة السويس، مؤكدا على أن القوات المسلحة المصرية تدعم التنمية بغض النظر عن الحاكم الموجود في مصر.

وأضاف، أن التخطيط السابق لمشروع محور قناة السويس، كان يستهدف تنمية إقليم قناة السويس بالكامل، وعندما جاء الفريق مهاب مميش، لمناقشة المشروع، أكدت له أن الثوابت واحدة، وكان التصور وقتها أن يتم إنشاء قناة موازية بالكامل، لكن تم استبعاد هذا المخطط لدواعي الأمن القومي، واكتفينا بتفريعة 35 كيلو فقط.

وتابع: “كانت النقطة الثانية، من الذي يتولى العمل في هذا المشروع، وقررنا أن الجيش هو المسؤول عن المحور بشكل كامل، رغم وجود عدد من الشركات المصرية الوطنية، لكن تحت إشراف مباشر من القوات المسلحة”.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما يتعلق بالجزء الخاص بحفر القناة، أن المشروع سيكون سهما وسندا لكل المصريين، حيث سيتم وضع ضوابط بحيث لا تكون ملكية الأسهم إلا للمصريين، مشيرا إلى أنه سيتم إعداد شرائح مختلفة من الأسهم، على أن تشمل جميع المصريين حتى لطلاب المدارس الذين سيتم توفير أسهم لهم بقيمة 10 جنيهات للسهم، مشيرا إلى البنوك المصرية والمصريين فقط هما من سيكون لهما الحق في أسهم المشروع.

وأشار إلى انه أثناء عرض الفكرة، كان المخطط أن تتولى تنفيذها جهة أجنبية، بتكلفة 1.8 مليار يورو، ما يعني 18 مليون جنيه، ما يعني الحصول على قروض دولية، لافتا إلى أن المشروع سيتم إنشاءه بأيادي مصرية وتمويل مصري فقط، موجها حديثه لرئيس أركان حرب القوات المسلحة، ورئيس الهيئة الهندسية لقناة السويس، بضرورة الإنتهاء من حفر الأنفاق في غضون عام واحد.

وأشار السيسي، إلى أن مشروع توشكى كان أحد المشروعات الواعدة، لكنه لم يتم نظرا لعدم توافر أسباب النجاح فيه، حيث تم زراعة أقل من 10% فقط من الأراضي التي كام مقرر زراعتها والبالغة 500 ألف فدان، في خلال 15 سنة، بسبب عدم اعتماد المشروع على تمويل ذاتي، لذلك فقد طلبت أن تكون أموال مشروع قناة السويس خاصة بنفسها، لأن موازنة الدولة لا تتحمل.

وأشار السيسي إلى أن صندوق “تحيا مصر” يجب أن يكون مصدرا للتمويل، ويجب أن يحتوي في أقرب وقت على 100 مليار جنيه مصري، وعلى المصرين أن يتفاعلوا أكثر مع الصندوق.

وقال السيسي أن الأحداث حولنا تدعو للقلق، وهناك قوى في المنطقة تعمل على الهدم، وهذا أمر مقلق وعلينا الإنتباه، لكن لا يوجد أحد يستطيع هزيمة شعب، وقد أقبل أن تكون هناك مجموعة من المصريين غير متوافقة معنا، لكن عليها أن تعيش بيننا دون أن تؤذي مصر والمصريين، لأننا لن نسمح لأحد أن يهدم هذا البلد.