السيسى يوقف رئيس جامعة المنيا عن العمل

السيسى يوقف رئيس جامعة المنيا عن العمل
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى، قراراً جمهورياً، بوقف الدكتور محمد أحمد شريف، رئيس جامعة المنيا، عن العمل لمدة 3 أشهر، أو حتى بلوغه السن القانونية لانتهاء الخدمة أيهما أقرب، بداية من غدٍ الأربعاء.

كان مجلس الوزراء قد أعد مذكرة قانونية؛ فى مطلع مايو الماضى؛ حول ما نسب من مخالفات لرئيس جامعة المنيا، والتى وجهتها له تقارير الرقابة الإدارية والأجهزة الأمنية، لإحالته للنيابة العامة للتحقيق معه فيها، ومن بينها تهمة الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، وارتكابه العديد من المخالفات المالية.

 وسبق للدكتور وائل الدجوى، وزير التعليم العالى السابق، إحالة مخالفات شريف إلى إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، لإحالته بدوره إلى النيابة العامة.

 كانت محكمة جنح المنيا، عاقبت شريف، فى 15 مايو الماضى، بالحبس 6 أشهر، وكفالة 1000 جنيه مع إيقاف التنفيذ، والعزل من الوظيفة، وإلزامه بتسديد 2001 جنيه للمدعى بالحكم المدنى، على سبيل التعويض المؤقت، وخمسين جنيها أتعاب المحاماة، بسبب عدم تنفيذه حكما قضائيا أصدرته المحكمة الإدارية العليا، لصالح الحسينى عطية، المدير العام بالجامعة، ولكنه “شريف” طعن على الحكم الذى لم يصبح باتًا بعد، وجارى النظر فى دعوى الطعن على الحكم.

والجدير بالذكر أن مجلس جامعة المنيا، كان قد عقد اجتماعا برئاسة الدكتور محمد أحمد شريف، رئيس الجامعة، ونوابه وعمداء الكليات، فى 23 إبريل الماضى، استعرض فيه ما نسب لرئيس الجامعة في مذكرة الرقابة الإدارية المقدمة إلي رئيس مجلس الوزراء، بناء علي طلبه، ومن بينها اتهامه بالإنتماء لجماعة الإخوان المسلمين وتأثير ذلك على قراراته بالجامعة، وطرح رئيس الجامعة أن يتقدم باستقالته ويعود للعمل كأستاذ بكلية الزراعة بالجامعة، لكن أعضاء مجلس الجامعة طالبوه بالاستمرار في منصبه حتى انتهاء فترة رئاسته، معربين عن تقديرهم لأدائه، لافتين إلى أن رئيس الجامعة “لم يتخذ قرارات بدون الرجوع إلي مجلس الجامعة، وأن الكل مسؤول”.

والجدير بالذكر، أيضا، أن انتخابات رئيس جامعة المنيا قد جرت فى 10 يناير 2012، وفاز الدكتور محمد أحمد شريف، عميد كلية الزراعة بالجامعة بثقة المجمع الانتخابى، بعد ان حصل على 26 صوتًا من أصل 53 صوتًا هو مجموع أعضاء المجمع الانتخابى، فى حين حصل اقرب منافسيه؛ وهو الدكتور جمال أبو المجد، عميد كلية الهندسة بالجامعة، على 21 صوتًا.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد أصدر فى 24 مايو الماضى قرارًا بقانون لتعديل بعض أحكام قانون تنظيم الجامعات رقم 49 لسنة 1972، ألغى بموجبه انتخاب القيادات الجامعية، وأعاد طريقة التعيين، فأصبح تعيين رئيس الجامعة وعميد الكلية وإعفاءهما بقرار من رئيس الجمهورية، بعد أن كان الرئيس الأسبق، محمد مرسى، والمجلس الأعلى للقوات المسلحة؛ برئاسة المشير محمد حسين طنطاوى قد استجابا فى 2012، لمطالبات أساتذة الجامعة المتكررة والداعية لاستقلال الجامعات بأن يكون “اختيار رئيس مجلس القسم وعميد الكلية أو المعهد، عن طريق الانتخاب الحر المباشر من قبل جميع أعضاء هيئة التدريس بالقسم أو الكلية أو المعهد بالإضافة إلى المدرسين المساعدين والمعيدين”، وتضمن القرار بقانون مادة تجيز “إقالة رئيس الجامعة من منصبه قبل نهاية مدة تعيينه بقرار من رئيس الجمهورية بناء على طلب المجلس الأعلى للجامعات، وذلك إذا أخل بواجباته الجامعية أو بمقتضيات مسئولياته الرئاسية”.

للمزيد طالع:

السيسى يلغى الانتخاب ويعيد التعيين لرؤساء الجامعات والكليات