السيدات وأقارب المرشحين كلمة السر في انتخابات دائرة قنا

السيدات وأقارب المرشحين كلمة السر في انتخابات دائرة قنا
كتب -

قنا– ولاد البلد:

شهد اليوم الأول من جولة الإعادة للانتخابات البرلمانية بالدائرة الأولى، ومقرها مركز ومدينة قنا، إقبالا ضعيفا من الناخبين، وسط مشاركة ملحوظة نسبيا من السيدات، كما عززت الأجهزة الأمنية بقنا، بالتنسيق مع قوات الجيش، وجودها أمام مقار اللجان المختلفة بالدائرة لتأمين اللجان والناخبين.

وشهدت الانتخابات البرلمانية في منطقة الحصواية بقنا إقبالا متوسطا من الناخبين، حيث شهدت لجان السيدات بمدرسة السلام الابتدائية، التي تضم 3 لجان بأرقام 170 و171 و172 إقبالا متوسطا من قبل السيدات، في مقابل إقبال ضعيف من الرجال بلجان بمدرسة التجارة المتقدمة بالحصواية، التي تضم 3 لجان.

كما تأخر فتح اللجان الخاصة بالرجال في منطقة الحصواية وسيدي عبدالرحيم، إلى التاسعه والنصف من صباح اليوم.

وسادت حالة من الهدوء النسبي أمام اللجان في مدرسة التحرير الإعدادية والفيصل الإبتدائية بمدينة قنا، بينما شهدت لجان مدرسة المعهد الأزهري الابتدائي وجود العديد من الجمهور أمام اللجان بين مندوبين مرشحين وإعلاميين ومواطنين.
كما شهدت منطقة مدينة العمال إقبالا ضعيفا في أول يوم من جولة الإعادة لانتخابات مجلس النواب، خاصة من قبل السيدات، على لجنتي مدرستي مدينة العمال الابتدائية المشتركة، والسادات الابتدائية المشتركة.

وأوضح محمد عبدالقادر، رئيس المجلس القروي بالمحروسة أن الإقبال اليوم كان متوسطا، نتيجة عدم وجود مرشح من أبناء قرية المحروسة في جولة الإعادة.

وأشار عبدالقادر إلى أن الاستقرار والهدوء يسود اللجان بالقرية نتيجة تكثيف قوات الأمن من تواجدها باللجان الموجودة بالقرية.

يذكر أن قرية المحروسة تضم 13 لجنة انتخابية موزعة بمدرسة المحروسة، والوحدة المجمعة، والمدرسة المشتركة، وعزبة بدر، بالإضافة إلى نجوع المحروسة، ومدرسة عبدالوهاب داوود، كما تضم القرية 28 ألف صوت من الناخبين.

وقال أحمد محمود، رئيس المجلس القروي بالأشراف البحرية، إن الإقبال اليوم باللجان الانتخابية متوسط، رغم وجود مرشحين من الأشراف بقنا، مشيرا إلى أن اللجان لا يوجد بها مخالفات سواء من قبل المندوبين أو الناخبين.

ويضم المجلس القروي بالأشراف 4 قرى، وكان عدد المصوتين بها في المرحلة الأولى 1604 لقرية المخادمة، و230 للبطاطخة، و483 للشويخات، و1236 لأولاد سرور.

وقد تواجد عدد من الشباب، المنسقين، أمام اللجنة صباح اليوم، في انتظار الناخبين للاقتراع، حيث لم يحضر سوى عشرات الناخبين، من المؤيدين لحزب معين، أو من أقارب ناخب بعينه، بحسب ما قالته أحد المنسقات باللجنة، حيث قالت بأن الأقارب والجيران فقط هم من حضروا لكل مرشح، وأن نسبة الأعداد أقل بكثير مما كانت عليه في الجولة الأولى.

يذكر أن جولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية، يتنافس بها 6 مرشحين للفوز بمقاعد الدائرة الثلاثة، وهم محمد سعيد الدويك، ومحمود عبد السلام الضبع، وسعد إبراهيم، وعبد السلام محمد مصطفى، وجمال حسن النجار، ومحمد أحمد الجبلاو، للفوز بثلاثة مقاعد في البرلمان المقبل.