السويس تعبر جمعة درامية دون حسائر

السويس تعبر جمعة درامية دون حسائر
كتب -

 

السويس – على أسامة:

شهدت مدينة السويس مواجهات وأحداثا بدت ساخنة ودرامية، لكنها انتهت دون أن تخلف وفيات أو اصابات خطيرة، في الوقت الذى أكد فيه مصدر أمنى فى محافظة السويس، أن قوات الشرطة تمكنت من انهاء كافة مسيرات الإخوان اليوم، وأنها تقوم بتحريك دوريات شرطية لتتأكد من انتهاء المسيرات، التى” بادرت قوات الشرطة بالهجوم باستخدام الألعاب النارية والبارشوتات”، أعلنت 3 حركات؛ يعتقد أن أعضاءها ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين؛ عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، استهداف سيارات ضباط الشرطة، الخاصة والعامة، ما لم يتم الإفراج عن سيدتين، قامت قوات الشرطة بالقاء القبض عليهن.

وبينما لفت المصدر الأمنى إلى أن اشتباكات اليوم اسفرت عن اصابة 3 ضباط برتب: مقدم، ورائد، وملازم أول، بالخرطوش فى أماكن متفرقة من أجسامهم، وأنهم نقلوا إلى مستشفى السويس العام لتلقى العلاج، ذكرت مواقع: حركة حسم، وحركة مولوتوف، وإعدام، أن قوات الشرطة القت القبض على سيدة وفتاة، اثناء فض مظاهرات اليوم، وهددت الصفحات الثلاث:” إن لم يتم الإفراج عنهما فسنقوم باستهداف سيارات رجال الشرطة العامة والخاصة وإحراقها”.

واعلن المصدر الأمنى عن القاء القبض على 6 عناصر إخوانية، وبحوزتهم ألعاب نارية، وجارى عملية فحصهم.

واسفرت الاشتباكات عن احتراق شقة سكنية فى شارع النيل، نتيجة لاستخدام الإخوان لألعاب نارية.

هذا، وأعلن الصحفى عبد الرحمن شاهين، مراسل قناة مصر 25 السابق فى السويس،على صفحته فى موقع التواصل الإجتماعي، أن الإخوان انتقموا من الدخلية فى شارع النيل فى السويس.

وكان الإخوان قد تجمعوا مرة ثانية فى شارع النيل بالسويس، عقب تفريق الأمن لمسيرتهم، وعاودوا الهجوم مرة اخرى على قوات الشرطة، بالقاء المولوتوف والالعاب النارية، مما دفع قوات الشرطة لإطلاق وابل من قنابل الغاز عليهم لتفريقهم.

ومنذ الصباح الباكر، كان ميدان الأربعين قد شهد حالة من الاستنفار الأمنى لقوات الشرطة والجيش المتمركزة فى الميدان، استعدادا لمسيرات الإخوان التى ستنتطلق عقب الصلاة مباشرة.

 وشهد محيط اقسام الشرطة ومديرية أمن السويس تكثيفا امنىا، وانتشارا مكثفا لقوات الشرطة، مع التفتيش التدقيق فى كمائن المحافظة على الطرق السريعة، الذى أكد مصدر أمنى انها مؤمنة جيدا.

وفي منتصف النهار شهدت منطقة الغريب حالة من الفزع بعد سريان شائعة عن عثور مواطنون على جسم غريب يشتبه فى كونه متفجرات فى ميدان الغريب.

واعلن العميد هشام رفعت، مدير ادارة الدفاع المدنى، انهم تلقوا بلاغا من عدد من المواطنين بوجود جسم يشتبه فى كونه من أدوات التفجير، وعلى الفور توجهت قوة من إداراة المفرقعات إلى مكان الجسم، وفرضوا كاردونا أمنيا بمعاونة قوات الشرطة، لفحص الجسم والإعلان عن نتيجته.

وتبين خلو الجسم المعدني من أى مواد متفجرة، وأنه ليس مصمما بغرض احداث تفجيرات.

وأكد، العميد رفعت أنه بالفحص تبين أن الجسم المعدني مجرد صندوق معدنى به أسلاك من مخلفات تركيب خطوط التليفون.

وكانت تظاهرات أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، في مدينة السويس، صباح اليوم الجمعة، قد بدأت مبكرا عن المعتاد، حيث خرجت نظموا سلسلة بشرية، قبل ظهر اليوم، فى منطقة الموشى، حمل المشاركون فيها لافتات مكتوب عليها شعارات، كان الأكثر تواجدا منها” لن يحكمنا عملاء اليهود والأمريكان”، ولافتات مكتوب عليها شعارات مطالبة بـ” الإفراج عن المعتقلين”.

هذا، وأعلنت صفحات على الفيس بوك تابعة لأعضاء في جماعة الإخوان المسلمين عن نيتهم للخروج بثلاث مظاهرات أخرى ظهر اليوم، في ثلاثة مناطق مختلفة بمدينة السويس، هي: فيصل، والمثلث، والأربعين.