السويس تطلق اسماء الشهداء على المدارس والميادين بحسب الأولوية والأقدمية

السويس تطلق اسماء الشهداء على المدارس والميادين بحسب الأولوية والأقدمية
كتب -

السويس- علي اسامة:

قرر المجلس التنفيذي لمحافظة السويس إطلاق اسماء الشهداء من ابناء المحافظة؛ الذين سقطوا خلال ثورة 25 يناير والأحداث التي تلتها خلال عامي (2012 -2013)، بالإضافة إلى اسماء أفراد وضباط القوات المسلحة والفدائيين من المقاومة الشعبية خلال الحروب الثلاثة( 1956- 1967- 1973)، واسم” شهيد الشرطة” عبدالوهاب الرخاوي؛ علي عدد من الميادين والمدارس الجديدة والمزمع إنشاؤها.

 وتضمن قرر المجلس التنفيذي للمحافظة برئاسة اللواء العربي السروي، تشكيل لجنة لحصر اسماء هؤلاء الشهداء، وتحديد الأولويات حسب الترتيب الزمني للأحداث.

كما تضمن القرار، إطلاق اسم الدكتور أسامة الباز، (1931- 2013)  الدبلوماسي والسياسي الراحل، على إحدى المدرستين اللتين تبرع بإنشاءهما، نجله،باسل، رئيس مجلس إدارة شركة” كاربون هولدنج” التى تعمل فى مجال البتروكيماويات بمنطقة شمال غرب خليج السويس، والتي شهدت طوال العام الماضى- كانت مازالت تحت الإنشاء- مواجهات بين إدارة الشركة والعمال الذين نظموا أكثر من إضراب للمطالبة بعدد من حقوقهم.
وأعلن المحافظ عن تلقيه رسالة من السفير السعودي بالقاهرة يعرب فيها عن موافقة خادم الحرمين الشريفين على إطلاق اسم” جلالته” علي المدينة السكنية بامتداد الشهداء طبقا لقرار المجلس التنفيذي للمحافظة.
واستمع المجلس التنفيذي لتقارير رؤساء الأحياء والأجهزة المعنية بالمحافظة عن معدلات الأداء المختلفة خلال الفترة السابقة.
حيث أشار مسئول جهاز النظافة إلى رفع 111 طن مخلفات قمامة من شوارع السويس، لافتا إلى انه يتم الآن استكمال الأدوات وإجراء أعمال صيانة لعدد من المعدات بالجهاز، منبها إلى وجود إهمال في بعض الحدائق العامة، ولفت إلى أنه جاري العمل على صيانتها وزراعتها بالزهور الموسمية والأشجار المثمرة؛ خاصة حديقة ساويرس بالغريب، وحديقة الخالدين أمام ديوان عام المحافظة.
ونبه، السروي، على مديرية الطرق بسرعة الانتهاء من رصف طريق الأدبية حتى مدينة السويس بطول 16 كيلومتر، بالإضافة للمتابعة المستمرة لرصف شارع الجيش من ميدان المثلث حتى أول السور وأعمال الرصف بشارع الباسل من ناحية ميدان الترعة.
كما شدد المحافظ على مديرية الطرق ورئيس حي فيصل بسرعة إنهاء أعمال الترميم وتوصيل المرافق ورصف مدخل شارع 24 أكتوبر بجوار معسكر إدارة قوات الأمن، بعد الانهيارات التي حدثت نتيجة انفجار الذي وقع في المعسكر 25 يناير الماضي حتي يتم فتح الشارع لساهم في سهولة المرور والتسهيل علي المارة من المواطنين.
ونوه العميد نجيب ايوب، مدير المرور، إلى أنه تم تنفيذ المرحلة الاولى من تركيب كاميرات المراقبة بعدد من الميادين الرئيسية بالسويس؛ بتكلفة مليوني(2) جنيه؛ مشيرا إلي أنه سيتم البدء في المرحلة الثانية؛ بتكلفة ثلاثة(3)ملايين جنيه؛ ليتم تغطية جميع مناطق السويس بالكاميرات ومراقبتها الكترونيا؛ لتصبح أولى المحافظات التي تستخدم أنظمة المراقبة في الطرق الرئيسية والميادين والمنشآت العامة.
و كشف، أيوب، عن ضبط 20 ألف مخالفة مرورية متنوعة خلال شهر يناير 2014 مشيراً إلي انه سيتم تحديد وتوصيل الاشارات المرورية للميادين التي تم اتلافها خلال الفترة الماضية.
من جانبه أوضح المحافظ أن موضوع تطوير وازدواج ورفع كفاءة طريق السخنة- الزعفرانة سيتم طرحه علي اللجنة الوزارية لمشروع تنمية محور إقليم القناة في الفترة المقبلة.
وطالب سيد أبو طالب، أمين الحزب الناصري بالسويس، بضرورة فتح الشوارع الداخلية للتسيير علي المواطنين وسهولة المرور للسيارات كما طالب بإجراء دراسة لحل مشكلة” الكوارث” التي تحدث بسبب تراخيص الموتوسيكل.
وأكد المحافظ أن جهاز تشغيل الشباب وفر 933 فرصة عمل لأبناء السويس بالقطاع الخاص، تم قبولهم من خلال ترشيح المحافظة وإجراء الاختبارات اللازمة، مشيراً إلي أن التعيين بالحكومة يخضع لنظام المسابقات التي تقررها الوزارات الحكومية.
منبها إلى أن مشكلة التشغيل كبيرة وصعبة؛ فهناك أكثر من 16 ألف شاب من أبناء السويس ينتظرون فرصة عمل؛ وأعتبر أن تلك المشكلة الكبرى سيتم حلها إذا تم توفير المناخ المناسب للاستثمار وإنشاء مشروعات جديدة بالمحافظة.