السويس تحتفل بعيدها القومي وسط تأكيدات على أهمية صناعة تاريخ يليق بالمحافظة

السويس تحتفل بعيدها القومي وسط تأكيدات على أهمية صناعة تاريخ يليق بالمحافظة
كتب -

السويس- على أسامة:

“وكم من فئة فليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله”، هكذا وصف الشيخ حافظ سلامة رمز المقاومة الشعبية في السويس انتصار المحافظة على قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال كلمته في احتفالية السويس بعيدها القومي في استاد السويس.

وبدأت احتفالات السويس من مسجد بدر في بورتوفيق حيث ألقى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف خطبة عن انتصار مصر في حرب أكتوبر وصمود السويس، الذي وصفه بنصر عظيم، مطالبًا بالحفاظ على هذا النصر واستكمال مسيرة التحدي.

وتوجه وزير الأوقاف واللواء العربي السروي، محافظ السويس، يرافقهم اللواء أسامة عسكر، قائد الجيش الثالث، واللواء طارق الجزار، مدير أمن السويس إلي استاد السويس لاستكمال الاحتفالات هناك وسط حضور جماهيري يقدر بالآلاف.

وبدأ الاحتفال بكلمة الشيخ حافظ سلامة الذي قال إن انتصار السويس هو انتصار للأمة العربية والإسلامية كافة تحت وصف “وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله”، مشيرًا إلى أن أهالي السويس دون سلاح ومؤن واجهوا 6 آلوية إسرائيلية كاملة، بما يعادل 600 دبابة ومدرعة، تمكنوا من تدمير 76 منها في أقل من 12 ساعة والاستيلاء على المؤن والسلاح.

من جانبه، قال اللواء العربي السروي في كلمته، إن السويس ضربت مثالًا لملحمة تاريخية عظيمة، حققت انتصارًا لمصر كلها وليس لأبناء المحافظة فقط، حيث صمدت المحافظة 100 يوم أمام الجيش الإسرائيلي وتمكنت من وقف تقدمه.

وطالب السروي من أبناء المحافظة بصناعة تاريخ يليق بهم، مثل الأباء والأجداد، لافتًا إلى أن السويس بيئة جاذبة للاستثمار خاصة في ظل مشروع عملاق كمشروع قناة السويس.

وشهد استاد السويس عددًا من العروض العسكرية، وعروض المركبات وسط احتفاء جماهيري، على أنغام الأغاني الوطنية.