السحابة السوداء تغطي سماء الشرقية مجددًا

السحابة السوداء تغطي سماء الشرقية مجددًا
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

غطت “السحابة السوداء” سماء محافظة الشرقية مجدداً، بعدما أحرق المزارعون قش الأرز في الساعات المتأخرة من ليل الأربعاء وفجر اليوم الخميس، بالعديد من مراكز المحافظة، وخاصة التى تسمى بالحزام الأمني (المراكز القريبة من القاهرة).

وشكلت المحافظة غرفة عمليات، تحت إشراف المحافظ الدكتور سعيد عبد العزيز للتصدى لحرق قش الأرز، بعد رصد مجموعة من المخالفين منذ بداية حصد المحصول.

وقال المهندس جمال العزب، وكيل وزارة الزراعة بالشرقية، إنه تم تكليف 3 آلاف مهندس ومشرف زراعى، للمرور على الحقول ومتابعتها على مدى 24 ساعة يوميا، لمنع الحرائق والإبلاغ عن المخالفين وتحرير المحاضر للمخالفين، الذين يستغلون عطلة عيد الأضحى المبارك للتخلص من تلك المخلفات.

وقال مصدر بمديرية الزراعة بالشرقية، إن المحافظة أقرت غرامة مالية قدرها 2000 جنيه لمن يحرق مخلفات الأرز.

وأضاف أنه تم التنسيق مع وزارة البيئة، والاتفاق على تخصيص مجموعة كبيرة من مادة البلاستيك واللوريا والأمونيا، والتي تستخدم في عمليات التدوير وتحويل مخلفات الأرز إلي سماد عضوي وعلف عضوي وذلك بالمراكز التى يتم بها زراعة محصول الأرز.

ونوه إلى أنه قد تم منع زراعة الأزر بـ 5 مراكز هم : الزقازيق ومنيا القمح وبلبيس وأبو حماد ومشتول السوق، وذلك لمنع السحابة السوداء عن القاهرة، وترشيد مياه الري، رغم كونهم مراكز لا تعاني من مشكلات في الري.

وقال المهندس محسن عثمان، المدير الفني لمكتب وكيل وزارة الزراعة بالشرقية، إنه تمت إزالت 800 مشاتل أرز منذ بكورها بالأرض، ووقعت غرامات فورية علي المخالفين وصلت إلي 2500 جنيه، وهي المراكز التي تسمي بالحزام الأمني حفاظا علي سماء القاهرة من السحابة السوداء.

وأوضح أنه بالرغم من هذه التدبير للسيطرة علي السحابة السوداء إلا أن هناك على الطبيعة 107 ألف و 318 فدان أرز في هذه المراكز، كما حرر 400 محضر في باقي المراكز لحرقهم قش الأرز.

ذكر مصدر زراعي أن المديرية تفتقر لمعدات التدوير التى من خلالها يتم التخلص من قش الارز دون حرقه مما يصعب علي الجهات التنفيذية تلبية مطالب الفلاحين إذا انتظروا دورهم في عمليات التدوير.

وأكد المصدر أن وكيل وزارة الزراعة أكد علي الجمعيات الزراعية العمل خلال 24 ساعة لضبط المخالفين، إلا أن قراره لم ينفذ حيث تبين غلق عدد من هذة الجمعيات قمنا بزيارتها للتفتيش عليها بعد الفترة الصباحية ومنها جمعيات  ” الجوسك و التحوية و مشتول الشوق و كفر برش والمنير و أبوحماد والحلمية والصوة والشيخ جبيل”.

أصدرت المحافظة بيان انه تم فرم 92495 طن تم تحويلهم إلي أعلاف و أسمدة في حين أن مكابس القش لا تكفي لتحويل 20 % تدوير و الاستفادة من جملة المساحة المزروعة بالأرز و التي وصلت هذا العام إلي 500 ألف فدان بالشرقية ، حيث أن هناك 30مكبس فقط بالمحافظة و هناك 5 % من المساحة المزروعة يتم تخزينها  بواسطة المزارعين بينما 75 % يتم حرقها في الأرض الزراعية _ طبقا لقرير الإرشاد الزراعي.

كان الدكتور خالد فهمى، وزير البيئة، قال إن هذا العام سيشهد سحابة سوداء أكثر من العام الماضى، قائلا :” المسألة ليست حرق قش أرز فقط، لكن المناخ ليس فى مصلحتنا”.

وأوضح أن المساحة المنزرعة بالأرز بمحافظات القاهرة والشرقية والغربية والدقهلية قلت عن العام الماضى، حيث بلغت عام 2013 نحو 835 ألف و845 فدانا، بينما فى 2014 وصلت إلى 814 ألف و767 فدانا.