الزراعة تبحث مع الصين استخدام الطاقة الشمسية فى الرى

الزراعة  تبحث مع الصين استخدام الطاقة الشمسية فى الرى
كتب -

 القاهرة – ولاد البلد:

تبحث وزارة الزراعة المصرية مع وفد من مستثمرين صينيين، من ممثلى كبرى الشركات العاملة فى مجال الطاقة الشمسية، عقد بروتوكول تعاون فى مجال الطاقة البديلة، واستخداماتها فى مصر خاصة فى  تشغيل الطلمبات الخاصة بالرى، ضمن المشروع القومى لتطوير الرى الحقلى فى البلاد.

وقال وزير الزراعة، أيمن فريد أبو حديد، فى بيان اليوم، الأربعاء، إنه تم الاتفاق بين الجانين المصرى والصينى على تشغيل وحدة الرى من 80 إلى 100 فدان لحساب التكلفة الفعلية، التى قد تنخفض بصورة ملحوظة جدًا لاستخدام الطاقة الشمسية على نطاق واسع. 

وأبدى الجانب الصينى استعداده للتوسع فى إنتاج الطاقة الشمسية ودراسة التصنيع المشترك فى مصر.

كما اتفق الطرفين على إقامة نموذج مبدئى لمبنى، بمزرعة مركز البحوث الزراعية بالجيزة، على ان يتم تنفيذه بطريقة البناء الحديثة، لتطبيقه فيما بعد على نطاق واسع، ليكون بديلا موفرا عن كافة المبانى فى مصر، حيث يوفر 50%، على الأقل، من تكلفة المبانى العادية، بالإضافة إلى توفير 80% من  الطاقة نتيجة للعزل الحرارى وتوفير حديد التسليح.

وتعانى مصر من أزمة طاقة مستعصية، فى المدى القصير، على صعيد إنتاج الكهرباء والمواد البترولية، وتبحث عن مصادر طاقة بديلة ومتجددة .

وتستهدف الحكومة أن تمثل حصة الطاقة الجديدة والمتجددة، من مجمل خليط الطاقة، إلى 20% من إجمالى الطاقة الكهربائية المولدة بحلول عام 2020، منها 12% من طاقة الرياح و8% من المصادر المتجددة الأخرى (مائى- شمسى- أخرى).