الزراعة: إجراءات صارمة لتوفير الأسمدة المدعمة للفلاحين

الزراعة: إجراءات صارمة لتوفير الأسمدة المدعمة للفلاحين
كتب -

القاهرة- ولاد البلد

طالبت وزارة الزراعة أمس الأربعاء، شركات إنتاج الأسمدة الآزوتية المدعمة، بضرورة توريد مقرراتها الكاملة للجمعيات التعاونية وبنك التنمية والائتمان الزراعي ، دون نقص خلال العام الزراعي الجاري، الذي بدأ في 18 أكتوبر الماضي للموسم الشتوي.

وقال عادل البلتاجى وزير الزراعة واستصلاح الأراضي فى بيان اليوم الخميس ، إن اللجنة التنسيقية للأسمدة التي انعقدت أمس ، في ديوان عام الوزارة، أخطرت شركات الإنتاج بربط توريد المقررات بضخ الغاز، وفقا للمتفق عليه مع وزارة البترول، ووزارتي الصناعة والاستثمار.

من جهته، شدد ا علي إسماعيل ، رئيس اللجنة التنسيقية للأسمدة ، على أن دور وزارة الزراعة ينحصر في العمل على توفير الأسمدة المدعمة للمزارعين، والرقابة على توزيعها وفقا للمنظومة الرسمية، لضمان عدم تداولها في السوق الحرة.

وأشار إسماعيل إلى أن مندوبي شركات الإنتاج طلبوا مهلة توقيع الالتزام النهائي، إلى اجتماع يعقد الاثنين المقبل لحسم توريد المقررات، بعد عرض قرارات اللجنة على مجالس إدارات شركاتهم.

وأضاف أن الوزارة ملتزمة بالوفاء باحتياجات الفلاح المصري من الأسمدة الآزوتية المدعمة، وفقا للمقررات التي أوصى بها مركز البحوث الزراعية، وذلك ضمن تنفيذ خطة الوزارة للتنمية المستدامة، والقضاء على ظاهرة تداول الأسمدة المدعمة في السوق الحرة، بما يعرف بـ “السوق السوداء”.

وكان مجلس الوزراء قد قرر فى منتصف الشهر الحالي بالاتفاق مع شركات إنتاج الأسمدة زيادة سعر طن سماد النترات بنسبة 40.7%، وطن اليوريا بنسبة 37.9%، وبواقع 55 جنيهًا للشيكارة لكليهما، وذلك لتعويض الشركات عن إجراءات رفع أسعار الطاقة التي طبقتها الحكومة مطلع يوليو الماضي.

وتستفيد شركات الأسمدة الأربع المملوكة للدولة من قرار رفع الأسعار حيث من المتوقع أن يساهم فى تحول خسائر بعضها إلى أرباح في نهاية العام المالي الحالي.

يذكر أن وزارة الزراعة وضعت المقررات السمادية لكل شركة من شركات الإنتاج، وفقا لطاقتها الإنتاجية، بما يضمن توريد نحو 4.3 مليون طن متري، بواقع: 140 ألف طن شهريا لشركة أبو قير، مقابل50 ألف طن لشركة الدلتا “مصنع طلخا”، و35 ألف طن شهريا لكل من: “الإسكندرية”، و”موبكو”، و”حلوان”، إضافة إلى 65 ألف طن شهريا لـ “المصرية السويس”.

والتزمت شركتا “أبو قير” و”الدلتا” بتوريد كامل حصتيهما المنتجة لوزارة الزراعة، وبدأ صرف الأسمدة للموسم الشتوي اعتبارا من 18 أكتوبر الماضي، وتتوافر الأسمدة في جميع محافظات مصر، حسب المقررات المحددة، مع صرف حصة بنجر السكر كاملة، والدفعة الأولى لمحصول القمح، بعد المعاينة الحقلية الفعلية للمساحات المزروعة