الركود يضرب سوق لحوم الأضاحي بالإسكندرية قبل العيد

الركود يضرب سوق لحوم الأضاحي بالإسكندرية قبل العيد
كتب -

تقرير – نيفين سراج الدين:

مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، وانتشار حظائر وشوادر اللحم الضاني، إلا أن الإقبال على شرائها أصبح ضعيفا وقد يصل إلى حد الصدفة لدى البعض.

“أنا رب أسرة صعب أجيب 2 أو 3 كيلو لحمة في العيد، طيب هاجيب مصاريف المدارس و الأولاد منين”، هكذا عبر محمد إبراهيم، سائق سيارة نقل بالإسكندرية، عن حاله وعدم مقدرته على شراء لحمة العيد.

وتقول عزة، ربة منزل، إنها لا تشتري اللحوم الطازجة نظرا لارتفاع ثمنها وتشتري اللحوم المجمدة من المجمعات الإستهلاكية.

ويرى حمدي محمود، أن العام الماضي كانت الأسعار أقل بالنسبة للحوم الطازجة، فكان الكيلو يتراوح ما بين 65 إلى 75 جنيها، أما هذا العام فيترواح سعر الكيلو بين 90 إلى 100 جنيه.

ويعتبر منصور المنجولي، صاحب محل جزارة، أن الإقبال على شراء اللحوم الطازجة متوسط، ويقول إن سعر كيلو اللحمة وصل إلى 90 جنيها، والشامبري 80، واللحم الضاني الصحيح البلدي الكيلو 40 جنيها، والفلاحي 37 جنيها.

ويوافقه في الرأي السيد سلامة، صاحب محل جزارة، حيث يقول إن الإقبال على الشراء أقل من العام الماضي، ويعلل ذلك بـ”ظروف الناس أصبحت صعبة والحال أصبح يضيق بالناس يوم بعد يوم”.

ويقول صافي عبد اللطيف، تاجر مواشي، :” الفلاح بيتكلف كتير في علف ونقل المواشي غير إيجار المحل اللي بيوصل لـ3000 جنيه في أيام عرض الأضاحي، وما نتحصل عليه من أموال يغطي التكلفة فقط”.

ومن جانبه يقول محمد ذكريا، نائب رئيس شعبة اللحوم بالغرفة التجارية في الإسكندرية، إن أسعار اللحوم تختلف بإختلاف أنواعها، وأن سوق اللحوم يعاني هذا العام من ركود يصل إلى 40%، ويحذر المواطنين من شراء الكبدة المجمدة.