الرشاوى الانتخابية والإقبال الضعيف عدا بعض اللجان سيد الموقف بالفيوم

الرشاوى الانتخابية والإقبال الضعيف عدا بعض اللجان سيد الموقف بالفيوم
كتب -

الفيوم – ولاد البلد:

تشهد اللجان الانتخابية خلال النصف الثاني من اليوم الثاني لجولة الإعادة بالمرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب في مختلف دوائر محافظة الفيوم، إقبالًا متفاوتا وسط هدوء تام وتواجد أمني مكثف من قبل قوات الجيش والشرطة.

ففي مدرسة أبو رحاب للتعليم الأساسي بقرية فانوس شهدت لجانها إقبالًا متوسطًا من قبل الناخبين، وهو ما تكرر في العديد من لجان قرى دائرة إطسا وسنورس وأبشواى ويوسف الصديق.

بينما شهدت القرى التي ينتمى إليها بعض المرشحين إقبالا كثيفا على فترات متباعدة، حيث شهدت لجنة مدرسة الروبيات للتعليم الأساسي كثافة وإقبال كبير من قبل الناخبين، كما شهدت لجان مدرسة العش الابتدائية بقرية العزيزية، إقبالًا كثيفًا من أجل مساندة مرشح القرية أحمد عبدالتواب، كما شهدت لجان قرية الروضة إقبالًا متوسطًا، مساندة للمرشح محمد فرغلي، ابن قرية الروضة.

فيما شهدت مدينة طامية إقبالًا متوسطًا على اللجان الانتخابية بها، على عكس إقبال اليوم الأول من جولة الإعادة، وهي معقل المرشح محسن أبو سمنة.

وتكرر نفس المشهد إذ عمدت قرى بدائرة مركز إطسا التصويت لصالح ابنها فشهدت لجان قرية منية الحيط وهي القرية التى ينتمى إليها المرشح مصطفى البنا، مرشح حزب النور، إقبالًا ملحوظًا من قبل الناخبين للتصويت لصالح ابن القرية.

وشهدت لجان قرية الغرق تفاوتًا في إقبال الناخبين وصف مجمله بالضعيف، وذكر أهالي القرية أن أغلبهم قاطعوا جولة الإعادة، ومن ذهب للتصويت أبطل صوته، وذلك بعد خروج ابن قريتهم المرشح أيمن العمدة.

وفي لجان قرية أبو جندير تلاحظ وجود إقبال ملحوظ دعمًا للمرشح كامل فيصل ابن القرية، وهو ما تكرر في لجان قرية شدموه، حيث صوت غالبية أهالي القرية لصالح المرشح فراج عاشور وتحالفه، نظرًا لوجود عائلته بالقرية.

وعلى خلفية غلق القضاة لبعض لجان قرية دفنو، شهدت اللجان إقبالًا متوسطًا، بينما لوحظ التصويت بكثافة في لجان قرية قلمشاه، حيث التواجد السلفي الكثيف بالقرية.

ووسط أجواء شابها التوتر، شهد محيط مدرسة الثانوية التجارية بدائرة بندر الفيوم عصر اليوم الأربعاء، نشوب مشاجرة بين أحد مندوبي المرشحين، وإحدى الفتيات، بسبب دعوتها لمرشح آخر، كما نشبت مشادات بين أنصار المرشح محمد هاشم وأحد مندوبي المرشح ضياء رضوان، ما أدى إلي تدخل الأمن لفضها.

ورصد مراقبون تجاوزات وانتهاكات كان أبرزها تقديم رشاوى انتخابية، وقد أعلن اللواء ناصر العبد، مدير أمن الفيوم، أنه تم ضبط محمود سالم جاد الله، مندوب المرشح ياسر عبدالتواب سلومة، أمام لجنة النزلاوي بالقاسمية رقم 166 حال توزيع أموال على الناخبين، وبحوزته4700جنيه.

كما تم إلقاء القبض على شاب يدعى مصطفى ياسين دياب، بسب قيامة بإحداث ضوضاء وتعطيل عمل اللجنة رقم 98بمدرسة دانيال بدائرة مركز إطسا.

جدير بالذكر أنه منذ منتصف اليوم الثانى لجولة الإعادة رصد مراقبون وجود رشاوى انتخابية أمام العديد من لجان دوائر بندر الفيوم ودائرة مركز سنورس ودائرة مركز إطسا.

وقام المستشار وائل مكرم محافظ الفيوم، وبرفقته اللواء ناصر العبد ،مدير أمن الفيوم ، بجولة تفقدية علي بعض اللجان للإطمئنان علي سير العملية الانتخابية وتذليل أي عقبات قد تواجهها حيث تفقد لجان مدرسة الشهيد أحمد زكى ومدرسة الثانوية بنات وعدد من اللجان بمدينة الفيوم.

وناشد محافظ الفيوم المواطنين الإدلاء بأصواتهم واختيار مرشحيهم بكامل حريتهم واستخدام حقوقهم السياسية في العملية لاختيار من يمثلهم.