الرئاسة ترحب بعقد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الليبى وشكرى يطمئن المصريين على الحدود التونسية

الرئاسة ترحب بعقد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الليبى وشكرى يطمئن المصريين على الحدود التونسية
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

اعربت رئاسة الجمهورية عن ترحيبها بعقد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الليبي المنتخب، كخطوة على طريق عودة الاستقرار السياسي والاستتباب الأمني إلى دولة ليبيا الشقيقة، من شأنها الإسهام في اجتياز المرحلة الانتقالية بنجاح.

واكدت رئاسة الجمهورية، اليوم الاثنين، ان مصر تتطلع للتعاون مع المجلس التشريعي الليبي الجديد، سواء أفي المرحلة الحالية أو في المستقبل القريب عقب انتخاب مجلس النواب المصري الجديد

كما اكدت رئاسة الجمهورية دعم مصر الكامل لمجلس النواب الليبي في مسيرة انجاز الاستحقاقات المهمة المقبلة، المتمثلة في إقرار الدستور الليبي الجديد، الذي تعكف الهيئة التأسيسية على صياغته، وعقد الانتخابات الرئاسية، وذلك ليكتمل البناء المؤسسي والتشريعي للدولة الليبية؛ لتستكمل مسيرة البناء في المرحلة المقبلة، ولتستأنف نشاطها وتعاونها كدولة مستقرة ومزدهرة، سواء مع أشقائها العرب والأفارقة، أو على الصعيد الدولي.

واعربت رئاسة الجمهورية عن دعم مصر الكامل، حكومة وشعبا، لتطلعات الشعب الليبي الشقيق، مؤكدةً على ضرورة الحفاظ على السلامة الإقليمية للدولة الليبية وصون سيادتها ووحدة أراضيها، وعدم التدخل في شئونها الداخلية؛ إذ أن الشعب الليبي صاحب الحق الوحيد في تحديد مستقبل البلاد.

إلى هذا، توجه سامح شكرى، وزير الخارجية، اليوم الإثنين ضمن زيارته لتونس؛ ومعه وزير النقل التونسي شهاب بن أحمد؛ الي مطار جربا التونسى للاطمئنان علي انتظام حركة سفر المصريين الراغبين في العودة عبر الجسر الجوي الذي تقيمه شركة مصر للطيران، وإطمأن الوزير  خلال تواجده في المطار على توزيع المساعدات الغذائية التى قدمتها القوات المسلحة والتى تصل إلى 12 طن تتضمن أغذية ومواد إنسانية.

وافاد موقع وزارة الخارجية الرسمى أن شكرى سيتوجه من جربا مباشرة بطريق البر الي منفذ راس جدير الحدودي للاطمئنان علي سبل الرعاية والإعاشة المقدمة للمصريين علي جانبي الحدود، والوقوف علي عمل الطاقم القنصلي الذي يعمل علي مدار الساعة منذ عشرة ايام لتسهيل إجراءات تسفير المصريين، وتقديم الخدمات القنصلية لهم بما في ذلك استخراج وثائق سفر للذين فقدوا جوازات سفرهم، وتوفير سُبل الإعاشة لهم وفقاً لما هو متاح فى هذه المنطقة النائية، فضلا عن  توفير الحافلات لنقلهم من المنفذ الي مطار جربا تمهيدا لعودتهم الي ارض الوطن.  

وأضافموقع وزارة الخارجية الرسمى: كما يلتقي شكري خلال تواجده بمنطقة المنفذ بالعاملين والمسؤولين بالمنقذ الحدودي لضمان تسريع عملية إنهاء إجراءات العبور من الجانب الليبي الي الجانب التونسي من الحدود، والعمل علي تسيير الإجراءات تخفيفًا من مشقة المصريين، والتأكد تماماً من عدم وجود أطفال او شيوخ أو سيدات علي الجانب الليبي من الحدود، وإعطائهم الأولوية في العبور اولا بأول الي الجانب التونسي. 

كما يطمئن الوزير شكري خلال الزيارة علي وصول شحنة المساعدات الغذائية والطبية الي تونس والمرسلة من القوات المسلحة لتوزيعها علي المصريين في المنطقة الحدودية. 

و أكد وزير الخارجية لمن ألتقاهم من المصريين الفارين من ليبيا للحدود التونسية والذين ينتظرون العودة لمصر أن تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى له بالتوجه إلى تونس للوقوف على عملية تسهيل إجراءات عودة المصريين الموجودين في منطقة الحدود الليبية التونسية وتسريع هذه الإجراءات.

وأبلغ شكرى للمصريين العالقين على الحدود الليبية التونسية بالتسهيلات الجديدة التى أقرتها السلطات الليبية باستخدام مطار قابس وميناء جرجيس، وإلغاء رسوم العبور الي تونس، والتي من شانها تسهيل وتسريع إجراءات عودة المصريين عبر منطقة الحدود الليبية التونسية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ان الوزير شكري أكد للمصريين على الحدود أن أجهزة الدولة لن تتوانى في تقديم كافة أشكال الرعاية للمواطنين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن.الرئاسة ترحب بعقد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الليبى وشكرى يطمئن المصريين على الحدود التونسية

طالع: شكرى ينفى فى تونس نية مصر التدخل عسكريًا فى ليبيا