الدولة تتحرك للملمة “تحرش التحرير” والقومي للمرأة يدين ويقاضي قناة الجزيرة

الدولة تتحرك للملمة “تحرش التحرير” والقومي للمرأة يدين ويقاضي قناة الجزيرة
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

فى الوقت الذى تتحرك فيه كافة أجهزة الدولة للملمة التداعيات السيئة لواقعة “هتك العرض” الجماعى لعدد من السيدات والفتيات أثناء الاحتفال الجماهيرى فى ميدان التحرير بتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسى الحكم يوم الأحد الماضى، أدان المجلس القومي للمرأة “واقعة التحرش المؤسفة التي شهِدها ميدان التحرير، يوم الأحد الماضي، حيث تم الاعتداء على سيدة بصورة وحشية”.

ووصف المجلس حوادث التحرش النكراء التي تعرضت لها المرأة المصرية مؤخراً خلال احتفالاتها باستكمال خارطة الطريق بأنها “انتقام من المرأة المصرية وسرقة لفرحتها”.

وأكد المجلس في بيان أصدره، اليوم الثلاثاء، أن تلك الحوادث البشعة تأتي استكمالاً لحوادث التحرش السياسي الممنهج الذي سبق وحذر منه بشدة وتصدى له إبان فترة حكم الإخوان، حيث تنبأ المجلس بتكرار مثل تلك الجرائم ذات الدوافع السياسية والتي تدبرها جهات غير معلومة ذات مصالح وتوجهات معينة بهدف إقصاء المرأة المصرية وعزلها عن الحياة العامة والارتداد بدورها إلى الخلفووأد فرحتها بالانتصار الذي حققته وشهِد له العالم بأسره. 

وأعلن المجلس القومي أنه بصدد تقديم المساندة القانونية لضحايا حوادث التحرش الأخيرة عبر رفع دعاوى قضائية على المتهمين، وهو الحق الذي كفله الدستور الجديد للمجلس، علاوة على رفع دعوى قضائية ضد قناة الجزيرة القطرية لإساءتها للمرأة المصرية والتطاول عليها بألفاظ نابية، بالإضافة إلى تشكيل لجنة منوطاً بها متابعة حوادث التحرش المختلفة التي تتعرض لها المرأة المصرية.

في ذات السياق، قام الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان، والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، ظهر اليوم، بزيارة إلى مستشفى الحلمية العسكري، للاطمئنان على المصابة التي تعرضت لحادثة التحرش التي وقعت بميدان التحرير، أول أمس الأحد.

وقال وزير الصحة، إنه أوصل رسالة طمأنة من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء، للسيدة المصابة، وأكد أن جميع المصريين حكومة وشعبا، يرفضون مثل هذه الأعمال الإجرامية، التي صدر بشأنها قانون لمعاقبة مرتكبي هذه الجرائم الشنعاء، مشيرا إلى أن المجتمع المصري لن يشهد مثل هذه الحوادث في الأيام المقبلة.

وأوضح العدوي، أن الهدف من الزيارة أيضا رفع الحالة المعنوية للمصابة التي تعرضت للتحرش ممن وصفهم بالمجرمين الذين يريدون خطف وسرقة الفرحة من المصريين بمثل هذه الأفعال.

وكشف وزير الصحة على أنه حالة الضحية النفسية “سيئة للغاية”، وأبلغته باستيائها الشديد من انتشار فيديو التحرش على الإنترنت.

وكشف العدوي، في اتصال هاتفي لبرنامج “يحدث في مصر”، على قناة(أم بى سى مصر) عن مفاجأة أخرى، وقال إن الضحية يتم علاجها في مستشفى الحلمية العسكري، في قسم الحروق، مشيرا إلى أن الاعتداء الذي تم لم يكن جنسيا فقط، ولكن هناك من قام بسكب الماء الساخن على جسدها.

وأشار وزير الصحة إلى أن زيارته رافقه فيها وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير الخدمات الطبية، وقال: “رأينا الحالة، وسألنا الفريق المعالج، وقالوا إنها تعاني بعض الحروق”.

وجاءت هذه الزيارة لتنفي ما قاله العميد عبدالعزيز خضر، مفتش مباحث غرب القاهرة، في مُداخلة هاتفية لبرنامج “آخر النهار”، على قناة “النهار” الفضائية، مساء أمس الإثنين، بأن الداخلية لا تملك فيديوهات لواقعة التحرش التي حدثت، الأحد الماضي، مشددا: “ومع احترامي لكل اللي اتكلموا في الموضوع، الفيديو المنتشر للفتاة المجردة من ملابسها، يعود لواقعة قديمة لم تحدث يوم الاحتفال بتسليم السلطة للسيسي”.

احتفالات التحرير الأحد الماضى

وكانت النيابة قد أمرت بحبس 7 تم القبض عليهم في هذه الحادثة على ذمة التحقيقات.. وأضافت أن اثنين منهما اعترفا بتهمة الاعتداء على أنثى وأنكر الباقون أرتكابهم أي جرم وقالوا إن المرأة استفزتهم.

ووجهت النيابة إلى 7 متهمين تهم ”خطف أنثى وهتك العرض والسرقة بالإكراه واحتجاز أنثى بدون وجه حق”. 

شهد ميدان التحرير أمس الأول، حالة من الهرج والمرج بعد تحرش مجموعة من الشباب بعدد من الفتيات المتواجدات بالميدان، وتدخل عدد من منظمي الاحتفال لإنقاذ الفتيات.

يذكر أن سيدة وابنتها من ضمن المجني عليهن، بالإضافة إلى 3 أخريات تعرضن لهتك عرض كامل من قبل المتهمين، عقب تجريدهن من ملابسهن أثناء إحتفالهن بميدان التحرير، بتسلم السيسي السلطة كرئيسا للجمهورية، فيما ألقي القبص على 7 متهمين وأمرت النيابة بحبس 6 منهم 4 أيام على ذمة التحقيق وإيداع أحدهم دار الرعاية لحداثة سنه.