الدمايطة مستاءون أكثر من غيرهم من انقطاع الكهرباء

الدمايطة مستاءون أكثر من غيرهم من انقطاع الكهرباء
كتب -

 

دمياط – عماد منصور

يتنامي بصورة مطردة، في مراكز وقرى محافظة دمياط، شعور بالاستياء من الحكومة بسبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي؛ ففي مدن وقرى مراكز: دمياط وفارسكور والزرقا وكفر سعد، يتسبب انقطاع الكهرباء بخسائر متعاظمة لمواطني هذه المناطق، التي تتميز بنشاط تجاري وصناعي، وربما بطابع شخصي واجتماعي؛ مختلف نسبيا عن باقي القرى والمدن المصرية؛ يعطي للوقت قيمة خاصة، ويستاء بشدة من خسائر مادية لا مبرر لها.

ولان هذه المناطق تتميز بايقاع صناعي وتجاري منضبط  ومنتظم فإن الانقطاع المتكرر للكهرباء- اصبح شبه منتظم- يوميا لأكثر من ساعتين يصيب الحركة التجارية بارتباك شديد، يرفده ارتباك أشد في ورش تصنيع الأثاث التي تتوقف فيها الآلات، ويعجز الصناع والحرفيين عن مواصلة عملهم، خاصة في منطقتي: العصر والنجدة بمدينة دمياط.

جديد التجارة في دمياط ينمو على ايقاع الاستياء فقد شهدت مبيعات مولدات الكهربائية رواجا لكنها تعاني من صعوبة توفير الوقود، لكن الكشافات الصينية والشموع اصبحت السلعة الأشد مبيعا وتحقيقا للمكاسب.

أما الأمر الذي يولد أشد الاستياء والحنق في مدن وقرى دمياط فهو ارتفاع فواتير الكهرباء بصورة غير مفهومة وغير مبررة بالتأكيد.