الدستور ببورسعيد يدين انحياز الدولة لمرشح رئاسى على حساب آخر دون تسميتهما

الدستور ببورسعيد يدين انحياز الدولة لمرشح رئاسى على حساب آخر دون تسميتهما
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

ناشدت أمانة حزب الدستور فى بورسعيد المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، إصدار تعليماته بضرورة بقاء جميع مؤسسات الدولة على الحياد وعدم الانحياز لأى من المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية،” لأن هذا يتنافى مع مباديء الديمقراطية، ومع كل ما يرجوه المواطن من شفافية ونزاهة في العملية الانتخابية بعد موجتين ثوريتين دفع فيها المواطن الغالي والنفيس من أجل وطن حر يسير على مباديء وقيم راسخة تؤسس لدولة مدنية حديثة”.

ودانت أمانة الحزب فى بيان لها، اليوم الخميس، الاعتداء على أعضاء فى حملة أحد المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية فى مكتب الشهر العقارى ببورسعيد، دون ان يسمى البيان المعتدين والمعتدى عليهم.

وأضاف البيان:” في الوقت الذي تقترب فيه مصر من نهاية المرحلة الانتقالية مروراً بعملية انتخابية نرجو أن تخرج بشكل مثالي ومعبر عن الديموقراطية يخرج علينا موظفو الدولة والمسؤولون عن عمل التوكيلات” التأييدات” بالتعنت في عمل توكيلات أحد المرشحين لحساب مرشح آخر.”

وواصل بيان أمانة حزب الدستور ببورسعيد تجاهل ذكر المرشحين المحتملين اللذين دار حولهما البيان، لكنه أضاف:” ما حدث من اعتداءات على شباب من حملة أحد المرشحين، وتدخل الشرطة لصالح حملة المرشح الآخر ينذر بوجود نوايا من أجهزة الدولة للإنحياز لأحد المرشحين على حساب الآخرين، وهذا يضر بالعملية الانتخابية ككل ويفقدها المصداقية”.