الخوف من إنفلونزا الخنازير يسيطر على أولياء الأمور في أول أيام الدراسة بالمنيا

الخوف من إنفلونزا الخنازير يسيطر على أولياء الأمور في أول أيام الدراسة بالمنيا
كتب -

المنيا – محمد النادى:

حذر وتخوف شديد يسيطران على طلاب وأولياء الأمور بمحافظة المنيا فى بداية اليوم الأول فى الفصل الدراسى الثانى بسبب انتشار حالات الإصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير، وناشد أولياء الأمور الإداره التعليمية بتقليل الكثافة الطلابية داخل الفصول منعا لإنتقال العدوي بين الطلاب، حيث تصل كثافة كل فصل نحو 60 تلميذ علي الأقل.

وشدد الأهالى على ضرورة تواجد الأمن بالقرب من المدارس الثانوية والفنية لمنع ظاهرة التحرش بالتلميذات ووقوع مشاجرات بين الطلاب عقب إنتهاء اليوم الدراسي. وشن حملات تفتيشية من مباحث التموين للتأكد من سلامة الأطعمة التي يقدمها الباعة الجائلين للتلاميذ أمام المدارس.

كما طالب أولياء الامور باستبعاد المدرسين الذين يحرضون الطلاب علي التظاهر، مما يتسبب في عرقلة سير العملية التعليمية.

محافظة المنيا من جانبها أصدرت بيانا أكد فيه اللواء صلاح زيادة محافظ الإقليم “على متابعة الأوضاع بالمدارس مع الساعات الأولى من الصباح والمرور المستمر من قبل الأجهزة التنفيذية والأجهزة الرقابية لمتابعة انتظام العملية التعليمية وتشكيل غرفة عمليات رئيسية على ارتباط بالإدارات التعليمية التسع لمتابعة سير العملية التعليمية لمواجهة أية سلبيات.

محمد مدحت وكيل وزارة التربية والتعليم بالمنيا قال أنه تم التأكيد على نظافة المدارس باستخدام المطهرات والمنظفات فى دورات المياه وتوفير التهوية اللازمة بالفصول والتأكيد على تواجد الزائرة الصحية بالمدارس وقيامها بمتابعة الحالة الصحية للطلاب بانتظام وأضاف أنه سيتم تنظيم عدة ندوات حتى يتعرف الطلاب والعاملين بالأمراض الوبائية كالإنفلونزا وتطوراتها وكيفية الوقاية منها وأساليب التعامل مع أي حالة يتم الإشتباه بها فورا.