“الخطاب الديني وتحديات التجديد” ندوة بمجمع إعلام بورسعيد

“الخطاب الديني وتحديات التجديد” ندوة بمجمع إعلام بورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

عقد مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد، اليوم الاثنين، ندوة بعنوان “الخطاب الدينى و تحديات التجديد”، بحضور الشيخ خالد إبراهيم، إمام وخطيب بأوقاف بورسعيد، الذي أكد على أهمية التجديد في الخطاب الديني، والذي لا يكون في ثوابت وأصول الدين والعقيدة، وإنما تطوير لغته ومضمونه والمطالبة بأخذ كل ما هو جديد لمواكبة الواقع المعاصر والتغيرات الحادثة والمستجدات المستمرة، وما يحيط بها من تحديات.

وأضاف الشيخ خالد: أن الأحداث والقضايا المعاصرة تمثل دعوة صريحة ومتجددة لتجديد الخطاب الديني، ليتماشى مع عوامل الزمان والمكان، مستلهما ومستشهدا بالتعاليم والمبادئ والقيم الدينية، لتشكيل والارتقاء بشخصية الأفراد ونشر القيم الإنسانية وتعزيز السلوكيات الاجتماعية الصحيحة، التي تدعو إليها جميع الأديان، الأمر الذي يسهم في النهاية في التنمية البشرية وتطوير المجتمع.

وأكدت مرفت الخولى، مدير عام مجمع إعلام بورسعيد، أن الندوة قد أوصت بضرورة  أن يربط الخطاب الديني نصوص ومبادئ العقيدة الدينية بواقع الحياة المعاصرة، وبأسلوب وتعبير وفهم واستيعاب متجدد دائما، وأن يكون خطابا شاملا متكاملا منفتحا يعزز الحوار بين الأديان والثقافات العالمية ويبرز القواسم المشتركة بينها، مع عدم مخالفته لجوهر وثوابت وأصول الدين والعقيدة، أو نسيانه أو تجاهله لقضايا الأفراد والمجتمعات، ويؤكد على القيم والمفاهيم الإنسانية التي ترقى بالفرد والمجتمع وتعد بالغة الأهمية في عصرنا الحاضر، مثل الإخاء والمودة والإيثار والتعاون والعدل والمساواة.