الخارجية المصرية تتابع مقتل مصريين بليبيا.. وتؤكد: مهاجرين غير شرعيين

الخارجية المصرية تتابع مقتل مصريين بليبيا.. وتؤكد: مهاجرين غير شرعيين المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم الخارجية المصرية

قال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إنه فور ورود أنباء عن مقتل عدد من المصريين على أيدي عصابات التهريب في مدينة بني وليد الليبية، أجرت السفارة المصرية في ليبيا، والتي تمارس عملها من القاهرة نتيجة الأوضاع الأمنية المتردية، اتصالات مع السلطات المحلية في منطقة بني وليد ومع المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس للتعرف على حقيقة ما تم تداوله من أنباء.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية في بيان له على صفحة الخارجية بموقع “فيسبوك”، أن المعلومات الأولية التي تم الحصول عليها، تشير إلى أن عددًا من المصريين من المهاجرين غير الشرعيين يتراوح ما بين 12– 16 مصريًا، لقوا حتفهم في اشتباك مع عناصر من عصابات التهريب، وأن السفارة المصرية تواصلت مع سلطات الطب الشرعي في تلك المنطقة لفحص الجثامين تمهيدًا للتعرف على هوية الضحايا وإعادتهم إلى أرض الوطن.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن وزارة الخارجية تتابع تطورات الوضع، وستعلن عن أية مستجدات فور توافر معلومات إضافية، مجددًا التذكير بما سبق التحذير منه أكثر من مرة بشأن خطورة التسلل غير الشرعي إلى ليبيا والانخراط في أعمال من شأنها تعريض حياة أبناء الوطن للخطر.

الجدير بالذكر أن مصر منعت دخول المصريين إلى ليبيا، عقب مقتل 21 مصريًا على يد أعضاء تنظيم “داعش” في ليبيا في شهر فبراير من العام الماضي، بسبب عدم استقرار الأوضاع بها، إلا أن عدد من الراغبين في السفر يلجأون لطرق غير شرعية عن طريق الاستعانة بأفراد لتهريبهم عن طريق المناطق الجبلية.

الوسوم