الحسيني محمد.. مرشح إبشواي يحلم بتحقيق 3 أهداف في مجلس النواب

الحسيني محمد.. مرشح إبشواي يحلم بتحقيق 3 أهداف في مجلس النواب
كتب -

الفيوم- هدير العشيري:

الحسيني مصطفى محمد، يبلغ من العمر 30 عاما، من مواليد قرية العجمين –مركز أبشواي، متزوج ولدية طفلين، من أبناء كبار العائلات بالقرية، وحاصل على بكالريوس سياحة وفنادق، قسم إدارة، يعمل صاحب “شركة استيراد وتصدير، للمحاصيل الزراعية ومواد البناء”، ومرشح فردي، عن دائرة مركز إبشواي- يوسف الصديق، رمز “ساعة اليد”.

وشدد الحسيني على أنه لا ينتمي لأي أحزاب أو حركات أو تيارات فكرية معينة، ومرشح لأول مرة في انتخابات مجلس النواب، مشيرا إلى أنه يميل إلى الفكر الوسطي المعتدل.

وقال: “قرر الترشح لمجلس النواب من أجل تحقيق 3 أهداف، أولا لدي رؤية لهذه المرحلة التي تتطلب العمل الميداني على أرض الواقع، وليست لكسب منصب أو سلطة بعيدا عن خدمة أهالي دائرتي، ولأهمية هذه الدورة في سن وتشريع القوانين”.

وأضاف: “ثانيا، العمل على المشاركة في الحياة السياسية بروح الشباب الذي عانيت من تهميش دوره طوال السنوات الماضية.

وتابع: “ثالثا، العمل على حل مشكلات أهالي دائرتي، التي تتلخص في مشكلات الصحة والتعليم والمسكن، وتوفير فرص عمل للشباب، بالإضافة إلى النظر لمشكلات الري التي تسببت في بوار آلاف الأفدنة”.

وطالب الشباب بمساعدته حتى يكون لهم الصوت الأول في البرلمان المقبل، كما يأمل في التغيير الحقيقي لجيله من الشباب.

ويؤمن بأن مجلس النواب القادم به بارقة أمل وحلم جديد للشباب، وليس لدية تخوفات من رموز الحزب الوطني المنحل لأن الجميع يعلمهم، مشددا على أن لا يخشى خوض تجربته، على الرغم  من صغر سنه وهو يعد من أصغر المرشحين بالفيوم، لثقة الكاملة لدعم الشباب وأهالي دائرته له.