الحركة القومية العربية تطالب بتقديم القادة الصهاينة للمحكمة الجنمائية الدولية

الحركة القومية العربية تطالب بتقديم القادة الصهاينة للمحكمة الجنمائية الدولية
كتب -

 

 

الإسكندرية _عمرو أنور:

طالبت الحركة القومية العربية بالإسكندريةبمحاكمة كل القادة الصهاينة منذ بدء إحتلال فلسطين منذ عام 1948  حتي الآن و تقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية لما يقترفوه من جرائم ضد الإنسانية و هي جرائم لا تسقط بالتقادم و كذلك إعتبار الكيان الصهيوني كيانا إرهابيا يستهدف المدنيين و الابرياء .

 و أكدت الحركة علي أن إنقسام الشعب الشقيق لفصائل كان ” الثغرة ” التي إستغلها الإحتلال لتصفية القضية المركزية للأمة العربية كما أكدت ايضا علي تضامنها الكامل مع الشعب العربي في فلسطين .

و في سياق متصل طالب أعضاء الحركة في إجتماعهم فضح كافة المؤمرات التي تحاك ضد الشعب العربي العراقي بهدف تقسيم العراق مؤكدين أن الشعب العربي من المحيط الي الخليج مع وحدة العراق و سلامة أراضيه . 

كما أوضحت الحركة موقفها من المشهد السوري حيث أكد المجتمعون ان الحركة مع الشرعية التي ارتضاها الشعب العربي السوري و أدانت كل محاولات هدم الدولة العربية السورية و مؤسساتها .

و قد تناول الاجتماع الوضع في لبنان حيث أكد المشاركون وقوفهم مع الشعب العربي اللبناني ضد الارهاب و كل محاولات إشعال فتيل الحرب الطائفية هناك .

كما تناول المكتب التنفيذي للحركة الوضع في السودان حيث ناشدت الحركة الاشقاء في السودان بالتمسك بوحدة أراضيه و درء كافة أشكال الصراعات سواء كانت قبلية او طائفية او ايديولوجية .

و ناقش الحضور الوضع في ليبيا ايضا حيث أكدوا علي ضرورة إستعادة الدولة و هيبتها و الإعلان عن دعم ” عملية الكرامة ” و نددت الحركة بكافة الممارسات التي تستهدف الإستقرار و استنزاف الموارد و الثروات الليبية .

و لم يغب الملف اليمني عن الاجتماع حيث أعربت الحركة القومية العربية عن تخوفها من محاولات تقسيم البلاد و انتشار العمليات الارهابية و طالبوا الشعب العربي اليمني الي الوقوف معا لمحاربة كل محاولات تفتيته .

كما ثمنت الحركة موقف القيادة البحرينية فيما يتعلق بمحاولات قوي غربية التدخل في الشأن البحريني الداخلي و التأكيد علي عدم التدخل الاجنبي في الشئون الداخلية .

أما الملف الصومالي فتناشد الحركة القومية  العربية كافة القوي العربية و الاقليمية و الدولية لأعادة مقومات الدولة و وحدة الشعب العربي في الصومال .

و أعرب المجتمعين عن شكرهم لكافة الدول العربية الشقيقة و هي المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية و دولة الكويت و مملكة البحرين و المملكة الاردنية الهاشمية التي تضامنت مع الشعب المصري عقب ثورته في 30 يونيو 2013 و ضربت مثلا جديدا لنموذج التضامن العربي .

  كما ناقش الاجتماع عدة ملفات عربية مشتركة منها الملفات الثقافية و الإقتصادية و المرأة و الطفل و سوف يعلن عنها تباعا من خلال عدة فعاليات سوف يعلن عنها .

حضر الاجتماع المتحدث الرسمي للحركة طارق حسين و مسئول التثقيف الجماهيري محمود قطب و مسئول الاتصال الجماهيري هشام أبو حمر و مسئول التنظيم ايمن عز الدين