“الجبهة المصرية وتيار الاستقلال” تعقد أولى مؤتمراتها الانتخابية بقنا

“الجبهة المصرية وتيار الاستقلال” تعقد أولى مؤتمراتها الانتخابية بقنا
كتب -

قنا- أسماء حجاجي:
تصوير- حسن الحامدي: 
عقدت قائمة الجبهة المصرية وتيار الاستقلال، اليوم السبت، أولى مؤتمراتها الجماهيرية بقنا بحضور ممثلي القائمة قدري أبو حسين، ونصر علام، وسعد نصار، وجمال علام، وموسى مصطفى، وسمير سلام، وممثلي القائمة بالصعيد المرشح غلاب الكرنكي، ورضوى الدربي، وبدر السيد، وسناء الحساني، وأماني فوزي شنودة، وهويدا شحاته، وبمشاركة حشد كبير من أهالي قنا، بشارع مصنع المكرونة بمدينة قنا.
بدأ المؤتمر بكلمة للدكتور قدري أبو حسين، رئيس حزب مصر بلدي، وعضو المجلس الرئاسي لائتلاف الجبهة المصرية وتيار الاستقلال، قائلًا أن المؤتمر جاء تأييدًا لقائمة الجبهة بالصعيد، أو قائمة الصمود لما عانته من عوائق وطعون لعرقلة دخولها الانتخابات واجهتها بكل قوة وحسم، مردفًا أنها قائمة وطنية لا ترمي إلا لمصلحة الشعب.
وأشار أبو حسين إلى أن القائمة واجهت بالرفض دون سبب مقنع، إلا أن القضاء المصري الشامخ أعاد الجبهة للانتخابات.
ولفت محمد نصر علام، وزير الري السابق، إلى أن أهل الصعيد لا يمكن شراؤهم بالأموال، لما يتميزون به من نزاهة وشموخ وقيم وأخلاق، مردفًا أن الصعيد لا يبيع صوته بأى ثمنٍ كان.
بينما قال جمال علام، رئيس اتحاد الكرة المصرية، إن الصعيد يعاني من الكثير من المشكلات، ومنها العراقيل التي يواجهها أبناء الصعيد عند توليهم لإحدى المناصب القيادية بالدولة.
وأشاد علام بوجود المرأة الصعيدية بالقائمة لما تحظى به من قوة ونزاهة وصمود، مشيرًا إلى أنه بالرغم من قلة فترة الدعاية إلا أن الجبهة المصرية قادرة من خلال مرشحيها الوصول لتأييد ودعم المواطنين.
وأضافت أماني فوزي شنودة، أن الدستور وضع للمرأة وخاصة القبطية الكثير من الحقوق، ما يسهم في تدعيم المرأة برلمانيًا، حتى تستطيع التحدث عن كل مشكلات المرأة المصرية في المجتمع.
ووجهت كلًا من هويدا شحاتة، وسناء الحساني، الشكر لأهالي قنا لتدعيمهم للجبهة الوطنية وتيار الاستقلال ضد أي تيار آخر يريد أن يأتي على حقه في خوض الانتخابات البرلمانية.