الجبهة الشعبية تطالب بعزل ومحاكمة محافظ الإسكندرية

الجبهة الشعبية تطالب بعزل ومحاكمة محافظ الإسكندرية
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

طالبت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر، اليوم السبت، بإقالة ومحاكمة اللواء طارق المهدى، محافظ الإسكندرية، على خلفية “معلومات”- قالت الجبهة إنها وصلتها- عن محاولات المحافظ هدم مركز لعلاج السرطان.

وقالت، فى بيان اليوم السبت، إن هناك مركز باسم “أيادى المستقبل” بمنطقة وسط المدينة لعلاج الأمراض السرطانية، يضم أربعين غرفة مجانية لغير القادرين وأربع غرف للقادرين وخمس غرف للأطفال وعشر للحالات المستعصية، إضافة الى إقامة مجانية للمغتربين من المحافظات المرافقين للمرضى.

وأضافت الجبهة أن هذا المبنى معد بأحدث الأجهزة، حيث يوجد به جهاز أشعة فى غرفة مجهزة ثمنه 16 مليون جنيه، ولا يوجد غيره فى مصر، وبه جهاز آخر للأشعة ثمنه 12 مليون جنيه ويعد ثانى جهاز فى مصر من هذا النوع، وأن كل هذه التجهيزات تمت بمجهودات ذاتية من رجال الأعمال.

وقالت الجبهة إنها علمت- من خلال مصادرها- أن المستشار القانونى للمحافظة واقع تحت ضغوط كبيرة من المحافظ ليقوم بتفصيل تقرير خاص بالمستشفى يجيز للمحافظ قانونًا هدم هذا المركز لصالح أحد رجال الأعمال المقربين منه، الذى بدوره سيستحوذ على الأرض فيما بعد.

وأضافت الجبهة أن محافظة الإسكندرية تعج بالآلاف من المبانى المخالفة والمحافظ لا يجرؤ على هدمها، ومن ضمنها مبانى مواجهة للاستراحة الخاصة به فى جليم.

وهددت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر أن محافظة الإسكندرية لن تصمت كثيرًا على تلك الممارسات، وستنتفض عن بكرة أبيها للمطالبة بعزل هذا المحافظ من منصبه ومحاكمته.