الجبهة الشعبية تستغيث بالسيسي من انهيار شركة البتروكيماويات بالإسكندرية

الجبهة الشعبية تستغيث بالسيسي من انهيار شركة البتروكيماويات بالإسكندرية
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

وجهت الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر استغاثة عاجلة للرئيس عبدالفتاح السيسي حول الفساد داخل إحدى قلاع الصناعة بالإسكندرية،  وهي شركة البتروكيماويات المصرية.

وقال بيان صادر، اليوم السبت، عن الجبهة إن الشركة قد تم إنشاءها في الثمانينيات لتكون مجمع من أكبر مجمعات صناعة البتروكيماويات في الشرق الأوسط، وكان من المخطط أن يتضمن هذا المجمع صناعات مكملة تابعة للشركة الأم واستغلال المساحة الكبيرة وهي ألف فدان.

وأضاف البيان: “لكن يومًا بعد يوم أخذ الاقتطاع من مساحة الشركة لصالح شركات تنشأ داخل المجمع بطريقة منفصلة وأصبحت شركة البتروكيماويات ومصانعها الرئيسية الثلاث (مصنع الكلور ومصنع الـBVC والـVCM) لا تجدد ولا تحدث، وأصبح ترقيعها عبر أكثر من عشرة سنوات هو الإطار العام للتخطيط الممنهج لانهيار هذه المصانع طبقًا لكل المقتضيات الصناعية المتعارف عليها صناعيًا لنتفاجأ جميعًا بتوقف أن لا محالة للثلاثة مصانع، وعمالة تقدر بأكثر من 4000 عامل مهددة بالتشريد”.

وقال محمد سعد خير الله، مؤسس الجبهة: “نرفع الأمر إلى رئيس الجمهورية للتصرف فوراً واعتماد ميزانية من داخل هيئة البترول المصرية ووزارة البترول للتحديث الفوري للثلاثة مصانع الإستراتيجية ليكون العنوان الرئيسي للمرحلة الحفاظ على مصانعنا وكياناتنا ومحاولة تطويرها، وليس اتباع نفس الآليات التي أغلقت العديد من المصانع وحولتها إلى أطلال وذكريات مؤلمة”.

وتابع: “ما يؤكد الخطط الممنهجة للقضاء على هذه الصناعة أن آخر سبع رؤساء لمجلس الإدارة لم يستمر منهم أي رئيس أكثر من عام ونصف، والموضوع برمته أن أي رئيس مجلس إدارة يأتي في هذا المنصب كاستراحة له قبل خروجه على المعاش مما يوقف أي عملية تطوير بالشركة”.