الجبهة الشعبية بالإسكندرية تطالب وزير الصحة بالتحقيق فى وفاة الأب الروحى للارمن

الجبهة الشعبية بالإسكندرية تطالب وزير الصحة بالتحقيق فى وفاة الأب الروحى للارمن
كتب -

 

الإسكندرية _عمرو انور:

طالب محمد سعد خير الله مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر وزير الصحة بتشكيل لجنة طبية على أعلى مستوى لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت لوفاة الأب الروحي للأرمن بالأسكندرية فارت فاهرام وكيل الجبهة الشعبية في قضية الأرمن الشهيرة لأنه قد صدرت تقارير طبية من المستشفى عكس التقارير التي صدرت من الطبيب أحمد صالح الذي قام بإجراء العملية والذي وقع في أخطاء طبية جسيمة على حسب ما ذكر في التقرير أدت الي الوفاه . فلقد تبين لنا أن أحد أقارب الطبيب هو من قام بعملية التخدير فهل تصل اللامبالاه والإستهتار بأرواح الناس الي حد التجربة والتعلم في المرضى . الي متى سيظل حال الطب في مصر من يدخل مستشفى “مفقود” ومن يخرج سليماً “مولود” .

 

وأكد محمد سعد خير الله أنه كان مذكور بتقرير المستشفى أن المخرج فارت فاهرام توفى نتيجة نزيف وهبوط في الدورة الدموية وعندما قام أهل فارت فاهرام بالإستيضاح من الدكتور الذي أجرى العملية عن سبب الوفاه  قال بالنص إنه لا يوجد شيئ يسبب النزيف وقد نكون أخذنا عينة من المكان الخطأ حيث أن المنظار المستخدم لم يصل الي المكان المناسب لأخذ العينة من الأوعية الدموية أو أنه لم يتحمل جرعة التخدير . وبعدها لم يستطع أحد الوصول الي الدكتور

 

وطالبت الجبهة الشعبية بتحرك فوري وأكدت أنها لن تقبل بتسويفات خصوصاً وأنه قد تحرك عدد من المنظمات الخارجية على رأسها منظمة الصحة العالمية . لذلك نطالب بحسم هذا الموضوع حتي يكون رادع لأي إهمال يتسبب في وفاة الكثير والكثير من المصريين .

 

يذكر أن فارت فاهرام كان موكل للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر في دعوى قضائية شهيرة لإلزام الدولة المصرية للإعتراف رسمياً بالإبادة الجماعية التي أرتكبتها الدولة العثمانية عام 1915 وراح ضحيتها مليون ونصف إنسان أرمني . وكرث فارت فاهرام حياته دفاعاً عن هذه القضية حتى يحصل الأرمن على حقوقهم المعنوية والإنسانية جراء هذه الإبادة وكان يعد الأب الروحي لهذه القضية الإنسانية . وأعلنت أسرة المخرج فارت فاهرام أنها ستستمر فيما بدأه وتستكمل المسيرة لتحقق حلمه الذي عاش من أجله وهو إعتراف مصري ودولي بالجرائم التي أرتكبت في حق الأرمن .