التهريب والإخوان والبلطجة والعشوائيات أهم الملفات إمام مدير امن بورسعيد الجديد

التهريب والإخوان والبلطجة  والعشوائيات أهم الملفات إمام مدير امن بورسعيد الجديد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أصدر اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية  الحالي بحكومة المهندس محلب رئيس وزراء مصر ، قرار شمل تغير عدد كبير من الضباط ،  وبعض مديري مديريات الامن وكانت لمحافظة بورسعيد نصيب فى تغير مديرا الامن الخاص بها ، حيث توالى اللواء اللواء إسماعيل عز الدين مدير الأمن بورسعيد بدلا من اللواء محمد الشرقاوي المنتقل لتوالي منصب مدير الأمن بمحافظة الدقهلية

ولآد البلد تضع أمام مدير امن بورسعيد الجديد اللواء إسماعيل عز الدين ، بعض الملفات التي تهم مواطني بورسعيد ، والتي تعد من أهم المطالب بسب كونها واحد من أهم البلدان التجارية في الجمهورية

التهريب

تعاني محافظة بورسعيد وتجارها  من حاله انتشار عمليات التهريب عبر الجمارك أو عبر المدقات   ولنشات البحرية عبر بحيرة المنزلة والتي يقوم من خلال مهربين أستخدمها لتهريب ملايين الحاويات  إلى خارج محافظة بورسعيد .

 حيث كان قرار مجلس الشورى الخاص في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي في سنة 2013  بعودة المنطقة الحرة ، بعادة هذه الظاهرة من أن توقفت بسب قرار إلغاء العمل بها وتعد محافظات بورسعيد من أهم المحافظات التى تهتم ويعمل سكانها بعمل التجارة 

التصدي لإعمال البلطجة والانتشار المفرط للأسلحة

كانت شهدت محافظة بورسعيد خلال الأواني الأخيرة حاله من الانتشار المتكررة لانتشار السلاح واستخدامه في مشاجرات تتم بين الاهالى وبالأخص بمنطقتي الزهور والضواحي

ويقول خالد عبده أحد ساكن منطقة حي الزهور إن الحي شهد خلال الفترة الماضية انتشار للأسلحة بدون جدوه ، حيث قامت قوات الأمن  بالتصدي لتظاهرات الإخوان المتكررة وتناست وجود أسلحة تؤدي بحياة المواطنين

التصدي لحركة بناء العشوائيات  

لم يكن أمام الأمن ببورسعيد خلال فترة توالي اللواء سيد جاد الحق مدير لأمن بورسعيد إلا لتصدي وإنهاء ظاهرة العشوائيات والتي كانت بمشاركة قوات الجيش الثاني الميداني وذلك عبر إنهاء اعتصام اهالى زرزارة بورسعيد أمام مبني محافظة بورسعيد

فكان خلال توالي منصب اللواء محمد الشرقاوي مدير أمن بورسعيد السابق انتشرت عشوائيات جديدة خلف منطقة الأمل الجديدة ، بدون تدخل أمني . 

تظاهرات الإخوان المسلمين والتفجيرات المتكررة

تعد محافظة بورسعيد من المحافظات التي لم تشهد تصدي حقيقي لتظاهرات جماعه الإخوان المسلمين، حيث تشهد المحافظة تظاهرات متكررة في اليوم الواحد وبمناطق مختلفة، بدون التصدي لها.

وخلال شهر رمضان شهدت المحافظة عشرات التفجيرات المتفرقة ، بالقرب من مناطق سكنية تابعه لمديرية الأمن أو أقسام شرطة ، حيث وصلت التفجيرات إلى 13 تفجير جميعها صوتية

وكانت قد تصدي المديرية لمرتكبي واقعه التفجيرات إلا إن قام بعض المجهولين بتفجير قنبلة صوتية بالقرب من استراحة الخاصة بمديرية الأمن ، والتي أعتبره الأهالى أن الانفجارات سبب انخفاض الحالة الأمنية