التلاوى لـ “ولادالبلد”: نريد 100 نائبة بالبرلمان المقبل

التلاوى لـ “ولادالبلد”: نريد 100 نائبة بالبرلمان المقبل
كتب -

بورسعيد  – محمد الحلواني:

دعت ميرفت التلاوى، رئيس المجلس القومى للمرأة، فى مؤتمر جماهيرى بقصر ثقافة بورسعيد، اليوم الثلاثاء، المرأة للممارسة حقوقها الدستورية، والمشاركة فى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الإثنين والثلاثاء المقبلين.

وقالت التلاوى لـ”وﻻد البلد”، إنها تطالب المرأة بالمشاركة بنسبة 100% في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مؤكدة أن موقف المجلس القومى للمرأة مستمر في تحفيز المرأة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، أيا كان المرشح الذى تختاره.

وتمنت، التلاوى، أن تمارس المرأة حقوقها الدستورية، لأنها حق وواجب لتحديد مستقبل مصر، كما تتمنى أن تكون المشاركة مستمرة في جميع الانتخابات، وأن ذلك يمثل دورا كبيرا للمرأة المصرية في المجتمع.

وشددت التلاوى على أن الرئيس المقبل عليه تنفيذ مطالب المرأة والتي جاءت في مواد الدستور، مطالبة المرأة بعدم السماح والتهاون في حقوقها الدستورية.

وأعتبرت، التلاوى، أنه ﻻ يوجد شيء يدعى “مجلس عسكري” في الوقت الحالى، لكن يوجد رئيس جمهورية مؤقت يدعى عدلى منصور، وقالت: “المجلس العسكرى السابق أخطأ خلال فترة توليه، في التعاون مع الإخوان المسلمين”.

وأشارت، التلاوى، إلى أن بعد ثورة 30 يونيو أصبحت المرأة العاملة وغير العاملة تهتم بالشأن العام وقضايا الدولة؛ وليس فقط قضايا المرأة، “لذلك يجب علينا استثمار هذا التقدم ودعم اهتمام المرأة بقضايا الوطن، وأن يكون لها رأي فيما يحدث بالدولة ومساندة الرأي الذي يعلي مكانة الوطن، وهذا هو المعنى الحقيقي للمشاركة الفاعلة للمرأة”.

ورفضت، التلاوى، ما يتردد على أن المعركة الانتخابية محسومة لصالح مرشح معين، قائلة: “هذا أمر غير صحيح”، داعية السيدات إلى ضرورة النزول والإدلاء بصوتهم في الانتخابات بغض النظر عن المرشح الذي سيتم اختياره.

وتابعت: “خطورة مرحلة الانتخابات البرلمانية تتمثل في اختيار السيدات والقاعدة الجماهيرية والشعبية والأشخاص الذين يستطيعون تمثيل المرأة في البرلمان، وأن اختياره يجب أن يكون على أسس سليمة يحقق مصلحة الوطن”، داعية السيدات في النقابات اللاتي يجدن في أنفسهن الجدارة والكفاءة أن يرشحن أنفسهن في الانتخابات المقبلة.

وأوضحت أن ترشح 3 أو 4 سيدات من كل نقابة يضمن وصول 100 سيدة في البرلمان، مما يساهم في رفع مكانة مصر، بعد أن كانت في ذيل قائمة الدول العربية من حيث تمثيل المرأة في البرلمان، حيث وصل تمثيل المرأة في البرلمان الأخير إلى 2% في الوقت الذي وصلت فيه نسبة تمثيل المرأة في الصومال إلى 12%.

يذكر، أن المؤتمر قد بدأ بحضور عشرات السيدات، وممثل عن شيخ الأزهر وبابا الكنيسة، بينما اعتذر اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، عن المشاركة بالمؤتمر.