التقرير المبدئي لخسائر الأقباط بأحداث قرية كوم اللوفي بالمنيا

التقرير المبدئي لخسائر الأقباط بأحداث قرية كوم اللوفي بالمنيا منزل واقعة كوم اللوفي بعد تدميره

شهدت قرية اللوفي التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا خلال اليومين الماضيين، أحداثًا طائفية مؤسفة أسفرت عن الاعتداء على منازل أقباط بالقرية، بسبب شائعات حول تحويل منزل أحد الأقباط لكنيسة، ما أثار حفيظة بعض المسلمين بالقرية.

وعلى خلفية أحداث الاعتداءات والحرق التي تمت على منازل أربعة أشقاء أقباط بقرية كوم اللوفي بسمالوط بالمنيا جاء التقرير المبدئي للخسائر التي تعرضوا لها كالتالي:

منزل أيوب خلف فهمى “صاحب المشكلة” ويعمل فلاح

حرق وإتلاف المنزل الذي شرع في بنائه والذي تكلف حتى ساعة إحراقة 37 ألف جنيه وإتلاف 12 طن أسمنت و2 طن حديد، بالإضافة إلى أثاث منزله الذي تم نقله إلى منزل شقيقه أمير خلف قبل عملية البناء وتم حرقه وهو عبارة عن “غرفة نوم – أنتريه – أدوات مطبخ – غسالة – بطاطين -8 آلاف جنيه نقدية”.

منزل إبراهيم خلف فهمي “ترزي”

2 مكواة بخار أتوماتيك، ماكينة خياطة، ماكينة أوفر، 15 ألف جنيه نقدية تقريبًا، 30 جرام ذهب، غسالة، ثلاجة، تليفزيون، بوتجاز، 3 مراوح، 2 غرفة نوم، 8 بطاطين، 4 أسطوانات بوتاجاز، أدوات مطبخ.

منزل أمير إبراهيم خلف فهمي “فلاح”

غرفة نوم، غرفة صالون، غسالة، ثلاجة، بوتاجاز، أدوات مطبخ، 60 جرام ذهب، 17 ألف جنيه نقدية(جمعية)،3 مراوح،6 بطاطين.

منزل يونان خلف فهمي “فلاح”

غرفة نوم، غرفة صالون، 3 مراوح، تليفزيون، غسالة، ثلاجة، بوتاجاز، 3 بطاطين، أدوات مطبخ.

وتكررت وقائع حرق منازل الأقباط في مصر خلال الفترة الأخيرة، فلم يمر شهر على الأحداث الطائفية التي شهدتها قرية الكرم التابعة لمركز أبو قرقاص في محافظة المنيا، والمعروفة إعلاميًا بحادث “تعرية سيدة المنيا” على خلفية ترديد شائعة وجود علاقة عاطفية بين شاب قبطي وربة منزل مسلمة، جتى شهدت قرية كوم اللوفي، التابعة لمركز سمالوط شمالي المحافظة، أعمال عنف أسفرت عن حرق منزل قبطي وتهشيم سيارتي شرطة، على خلفية شائعة تحويل المنزل لكنيسة.

ووفق رواية أمنية، بدأت أحداث القصة يوم الأربعاء الماضي، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن المنيا، إخطارًا من العميد عبد الفتاح الشحات، مدير إدارة البحث الجنائي، بتلقيه بلاغًا من أهالي قرية كوم اللوفي بتجمع حوالي 15 من مسلمي القرية أمام منزل تحت الإنشاء ملك لشخص يدعى أيوب خلف، 42 عامًا– فلاح مسيحي الديانة، على إثر تردد بعض الشائعات عن اعتزامه استخدام المنزل كمنشأة كنسية عقب التشييد، وبالانتقال تبين أن المنزل عبارة عن أعمده تحت الإنشاء بارتفاع الوجه 5 أمتار، ومقام على قطعة أرض زراعية، وبسؤال صاحب المنزل قرر عدم اعتزامه تحويل المنزل كمبنى كنسي، وتم إيقاف الأعمال ومخاطبة الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية، لمعاينة المنزل.

اقرأ أيضًا:

وكيل مطرانية سمالوط: سلفيون وراء أحداث “كوم اللوفي” والأمن انساق وراء الشائعات

“ولاد البلد” تنشر القصة الكاملة لأحداث كوم اللوفي الطائفية بالمنيا

أحد الأقباط المعتدى عليهم بكوم اللوفي بالمنيا يروي تفاصيل ليلة الحادث

الوسوم