التحرش الجنسي حاضرًا بكفر الشيخ.. وطالبة: تلاميذ المدرسة الصناعية يقتحمون علينا الفصول

التحرش الجنسي حاضرًا بكفر الشيخ.. وطالبة: تلاميذ المدرسة الصناعية يقتحمون علينا الفصول
كتب -

 كفرالشيخ – منى جاويش:

استقبلت مدارس محافظة كفر الشيخ، اليوم السبت، الطلبة والطالبات في أول أيام العام الدراسي الجديد، حيث شهد بعضها حالة من الإلتزام والانتظام من قبل المدرسين والتلاميذ، بينما كان الهرج والمرج والتحرش والانفلات عنوان البعض الآخر.

يعد عدم الإلتزام بالزي الموحد من قبل الطلبة في بعض المدارس، والتأخر عن الحضور في المواعيد المحددة، وعدم صرف الكتب المدرسية، ووجود بعض حالات التحرش، أبرز الظواهر السلبية في اليوم الأول للدراسة بمدارس مراكز ومدن كفر الشيخ.

ويقول الشحات فضيلة، مدير المدرسة الزراعة في دسوق، إن نسبة الحضور في أول أيام العام الدراسى الجديد بلغت أكثر من 95%، وأن الطلاب انتظموا في الدراسة منذ الصباح الباكر، وأنه تم تخصيص الحصة الأولى للتعارف بين الطلاب، مع شرح ملخص كامل عن  المواد الدراسية التى سيتم دراستها.

 وأضاف “سوف يتم توزيع الكتب المدرسة على الطلبة والطالبات بداية من صباح الغد، أما بالنسبة للمصروفات المدرسية لم ولن يتم إلغاؤها على الإطلاق، ولدينا نشرة من وزارة التربية والتعليم بذلك، ويتم دفع المصرفات مع بداية الدراسة، وللرفق ببعض أولياء الأمور أصحاب الدخول المادية الضعيفة تقوم المدرسة بتقسيط المصروفات على دفعتين”.

واشتكت بعض طالبات المدرسة الإعدادية بنات في مركز دسوق، لـ”ولاد البلد”، من عدم الاهتمام بنظافة المدرسة، وعدم الالتزام بالحضور بالزي المدرسي الموحد، بالإضافة إلى عدم تواجد الأمن بصفة مستمرة، الأمر الذى يؤدى إلى ارتفاع حالات التحرش الجنسي – حد قولهم.

وتقول منار عبدالمنعم، الطالبة بالمدرسة إن :” هناك نسبة غياب كبيرة بين الطلاب في أول أيام الدراسة، وعدم الإلتزام بالزي الموحد أمر مزعج”.

وترى فاطمة الجارحي، الطالبة بنفس المدرسة، أن العاملين بالمدرسة لا يؤدون عملهم كما يجب، وأن معدلات التحرش الجنسي في ازدياد مستمر.

وتقول :” عندما حضرنا إلى المدرسة فى الصباح الباكر وجدناها ممتلئة بالقمامة، والفصول فى حالة إهمال شديدة، مع العلم أن المدرسة بها العديد من عمال النظافة، ولكنهم لا يقومون بعملهم كما يجب”.

وتضيف :” تعرضنا للكثير من حالات التحرش الجنسى والمعاكسات من طلبة المدرسة الصناعية بنين، فهم أحيانا يقتحمون فصول المدرسة، وذلك بسبب غياب الأمن، وإدارة المدرسة “لاحياة لمن تنادي”.

 وتقول الطالبة إيمان ناصر، إنهن يحتجن للرعاية والإهتمام من قبل إدارة المدرسة والمعلمين، وتطالب بضرورة وضع حد لحالات التحرش الجنسى داخل المدارس.

وتضيف :” نريد تعليم بناء وهادف، وتوفير الأمن بالمدارس من الداخل والخارج، والإهتمام بنظافة الفصول”.

وقال مصدر أمني – فضل عدم ذكر اسمه – إنه تم رصد أكثر من 7 حالات تحرش جنسى في أول أيام الدراسة بكفر الشيخ، مضيفا أن هناك مشاجرات وقعت بين بعض الطلبة ولكن تم حلها بشكل ودي دون تحرير أي محاضر.