التجمع يدين اعتداء محافظ بورسعيد على أحد أعضائه ويعتبره اعتداء على الدستور

التجمع يدين اعتداء محافظ بورسعيد على أحد أعضائه ويعتبره اعتداء على الدستور
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلوانى:

 

أصدرت أمانة حزب التجمع ببورسعيد، مساء اليوم الخميس، بيانا بعنوان” محافظ يعتدى على الوطن والمواطن”، دانت فيه قيام اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، صباح اليوم، بالاعتداء على عضو بالحزب أمام مديرية التربية والتعليم ببورسعيد أثناء تقديمه لتظلم لعدم إدراج اسمه فى كشوف المقبولين فى مسابقة المعلمين ببورسعيد.

 

وجاء فى بيان التجمع الذى حصلت” ولاد البلد” على نسخة منه” اعتدى محافظ بورسعيد على الزميل أحمد عادل عوف أمام مدريية التربية والتعليم ببورسعيد أثناء تقدمه بتظلم لعدم إدراج اسمه في كشوف المقبولين في مسابقة المعلمين ببورسعيد، وقد تقدم” عوف” ببلاغ للمحامى العام لنيابات بورسعيد طالباً اتخاذ الاجراءات القانونية والجنائية، وتم سماع أقوله بمعرفة رئيس نيابة بورسعيد الكلية”.

 

وأضاف البيان:” لقد دأب المحافظ على الاعتداء على المواطنين، وسبق أن قام بتكميم فم أحد المواطنين، وغيرها من وقائع تعكس طريقة أداء هذا المحافظ العاجزة عن طرح حلول لمشكلات المحافظة”.

 

وعدد بيان التجمع الاتهامات الموجهة للمحافظ، وفى مقدمتها: تشويه المدينة وانتهاك تراثها المعمارى، مروراً بعجزه عن حل مشكلات: البطالة والركود الاقتصادى، وعجزه عن منع التهريب، ومشكلة الايجارات التى تفاقمت وأصبحت تهدد آلاف الأسر بفقدان المسكن والمأوى.

 

وطالب بيان الحزب كافة الجهات المختصة والمعنية بتطبيق القانون باتخاذ كافة الاجراءات لحماية أى مواطن بالمدينة من الاعتداء عليه؛ خاصة إن الدستور لم تجف أحباره بعد، وناشد التجمع فى بيانه كافة المواطنين للتضامن مع عضو حزب التجمع من أجل تطبيق القانون على الجميع وألا يستثنى منه أحدا، ولفت البيان إلى أن المحافظ ليس له أى حصانة تحميه من العقاب أو خرق القانون.

 

وأشار البيان إن المحافظ” يستغل الأوضاع السياسية بالبلاد، وما نعيشه من أزمات، واصبح يدير المدينة بأساليب تجعل بورسعيد تدفع الثمن غاليا في كافة المجالات، وهو بذلك يستغل غياب المؤسسات السياسية والشعبية والتشريعية، وأصبح منفردا في اتخاذ كافة القرارات”.

 

 وحمل البيان محافظ بورسعيد المسؤولية كاملة عن اعتدائه على الشاب الذى ينتمى لإتحاد الشباب التقدمى الجناح الشبابى لحزب التجمع. وطالب جهات التحقيق باتخاذ الاجراءات اللازمة، وأعتبر بيان التجمع اعتداء المحافظ على أحد أعضائه اعتداء على القانون والدستور.

 

كان عدد من خريجى  كلية التربية ببورسعيد من المتقدمين لمسابقة” 441″، التي اعلنت عنها مديرية التربية والتعليم بمحافظة بورسعيد عام 2012، قد دخلوا فى اعتصام داخل المديرية، أمس الأربعاء، لحين اعلان نتيجة المسابقة طبقا لتعليمات الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم في زيارته للمدينة الباسلة.

 

وأكد المعتصمون على أن مديرية التربية والتعليم ببورسعيد أعلنت عن احتياجها لعدد” 441″ من خريجي كليات التربية بتخصصات مختلفة في 16 -7-2012، وحتي الآن لم يتم الإعلان عن نتيجة المسابقة.

 

وكانت وزارة التربية والتعليم قد خاطبت وكيل أول الوزارة ببورسعيد من خلال الفاكس في بداية العام, وطالبته بموافاتها على وجه السرعة بنتيجة الإعلان الصادر من المديرية, واسماء من وقع عليهم الاختيار, ومذكرة متضمنة الرد علي مقدمى الشكوى مدعومة بالمستندات والأسانيد القانونية.