التؤام حسين وحسين أشهر بائعى أعلام فى الإسماعيلية: الانتخابات موسم كبير

التؤام حسين وحسين أشهر بائعى أعلام فى الإسماعيلية: الانتخابات موسم كبير
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

حسن وحسين توأم  لم يبلغا بعد الـ 15 عاما، يقفان في ميدان إبراهيم سلامة، وسط الإسماعيلية، في جو حار؛ لبيع أعلام مصر الرسمية للمواطنين.

يعتبر الطفلان أن اليوم وغداً المُقررين للانتخابات الرئاسية “موسم” لبيع الأعلام للمواطنين، ورسمها علي وجوه الأطفال قبل توجهم مع ذويهم إلي لجان الاقتراع.

ينادى حسن علي المواطنين المارين بالشارع والسيارات المتوقفة في الإشارة: “قرب يابيه.. العلم ب8 جنيه”، بينما ينهمك حسين في بيع الأعلام لهم محاولاً استثمار الموسم -حسب قوله- وترغيب المواطنين في شراء أكثر الأعلام سعرًا، فالأعلام مرصوصة علي الرصيف أسفل الإشارة، بترتيب الأقل سعرًا فالأعلى؛ لتنتهي بأكبر علم، والذى يصل سعره إلي 25 جنيها.

حسين أشرف عبد اللطيف، هكذا عرف نفسه الأخ الأول من التوأم، وأنه طالب بالصف الثالث الإعدادي في مدرسة الناصرية الإعدادية، قائلاً “ببيع الأعلام للمواطنين اللي رايحين ينتخبوا السيسي أو حمدين صباحي، ومتأكد إن شاء الله إن السيسي هينجح”.

وأضاف: “مواطنون كثيرون اشتروا الأعلام منى اليوم أثناء ذهابهم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الجارية”، مشيرًا إلى أنه يرسم العلم على الوجه بجنيه واحد، والإعلام يتراوح سعرها مابين ثماني جُنيهات و25 للعلم الكبير.