التأمين الصحي بالغربية يقيل مسؤولي عيادة بالمحلة بسبب فساد 400 حقنة إنترفيون

التأمين الصحي بالغربية يقيل مسؤولي عيادة بالمحلة بسبب فساد 400 حقنة إنترفيون
كتب -

الغربية – عبد الرحمن محمد:

قرر الدكتور مجدي العشري، وكيل الوزارة للتأمين الصحي بالغربية، اليوم الثلاثاء، إقالة مدير عيادة ابن سينا ونائبه والمدير الإداري للعيادة، بالمحلة الكبرى، على خلفية اكتشاف فساد 400 حقنة من حقن الإنترفيون الخاصة بمرضى الكبد.

وقال العشري إنه شكل لجنة عقب بلاغ صيدلانية بالعيادة عن فساد الحقن وتغيير صفاتها، واكتشفت اللجنة فصل التيار الكهربي بفعل فاعل عن ثلاجات حفظ الحقن لخلافات مع مدير العيادة، ما دعاه إلى إعدام الكمية على الفور واستبدالها بأخرى صالحة، وتحرير محضر بقسم شرطة أول المحلة بالواقعة لضبط الجناة الذين فصلوا التيار الكهربي عن الثلاجات.

وأضاف العشري أنه لو تم حقن المرضى بتلك الحقن لكان هناك أكثر من 150 حالة وفاة على الأقل، لولا يقظة الصيدلانية والتصرف السريع لإعدام الكمية.

وكانت مشادة كلامية عنيفة قد نشبت بين الصيدلانية ر. ص. ع وبين مدير عيادة ابن سينا بالمحلة، تجمع على أصواتهما المرضى، وأكدت الصيدلانية خلال المشادة فساد ما يقرب من 400 حقنة من عقار الإنترفيون، ما أثار غضب المرضى.

ورفضت الصيدلانية تحمل المسؤولية وتوجهت لتحرير محضر إداري بالمستشفى لإثبات الواقعة، وأكدت فيه أن الحقن منتهية الصلاحية، وقالت في المحضر إنها عندما توجهت لثلاجات الصيدلية لاستخراج الحقن وتحضيرها للمرضي اكتشفت وجود علامة حمراء على الحقن، ما يشير إلى فسادها، وللتأكد استدعت مسؤول الصيانة للتأكد من توصيل الكهرباء، وتبين أن الكهرباء تصل للثلاجات بصورة طبيعية، حسب مسؤول الصيانة، ووقع الحاضرون على محضر إثبات حالة.

ولم تكتف الطبية بعمل المحضر الإداري، بل توجهت بصحبة ما يقرب من 80 مريضا إلى ديوان قسم أول المحلة لتحرير محضر بواقعة فساد حقن الإنترفيرون وإخلاء مسؤولية الطبيبة عن فسادها.