البنك الأوروبي يزور محافظة أسيوط للتعرف على مناخ الاستثمار في الصعيد

البنك الأوروبي يزور محافظة أسيوط للتعرف على مناخ الاستثمار في الصعيد
كتب -

 أسيوط – كوثر حسين:

نظم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بالتنسيق مع محافظة أسيوط وجمعية المستثمرين ندوة تهدف إلى التعرف على مستثمري أسيوط وتعريفهم بأنشطة البنك خلال الفترة القادمة، بحضور المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، وفيليب تروورت، مدير مكتب مصر، والمهندس ممدوح عافية، رئيس البرنامج الإقليمى لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعادل خليل، رئيس جمعية المستثمرين.

وقال المهندس ياسر الدسوقي – خلال كلمته – إن قرار البنك بتحويل مصر لدولة عمليات يعكس ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصرى مؤكدًا سلامة الإجراءات التي تقوم بها الحكومة في المجال الاقتصادى والاجتماعي والمالى، ويعكس توجهات البنك لزيادة الاستثمارات وتنوعها على مختلف المجالات الاقتصادية، خاصة في مجال المشروعات التنموية.

وأكد فيليب تروورت، مدير مكتب البنك الأوروبي للإعمار والتنمية في مصر، أن تنمية القطاع الخاص من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة هو أحد أهداف البنك الأساسية في مصر، لافتًا إلى أن البنك ملتزم بإتاحة كافة أنشطتة للشركات في جميع أنحاء البلاد معربا عن سعادته بالعمل في إقليم مهم مثل أسيوط، وقال إن إمداد الشركات بالأدوات التي تحتاجها يجعلها أكثر قدرة على التنافس والإبداع والنمو وهو جزء هام في عملية التنمية المستدامة للقطاع الخاص في مصر، وأضاف أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية استثمر ما يزيد عن مليار يورو في مصر من خلال 27 مشروعا – بما فيها مشاريع إقليمية-

وقال ممدوح عافية، رئيس البرنامج الإقليمي لدول جنوب وشرق آسيا، إنهم يعتبرون محافظة أسيوط منطقة ارتكاز من خلالها سيتم التعرف على مناخ الاستثمار في الصعيد وبوجه أخص في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي يوجه لها البنك آليات الدعم في الفترة المقبلة. وأشارت ريم السعدي، مدير البرنامج الوطني للمؤسسات الصغيرة، إلى أن المشروعات المتوسطة والصغيرة تعتبر جزءا أساسيًا من الاقتصاد المصري حيث تمثل أكثر من ٩٠% من القطاع الخاص وبهذا يعد تعزيز هذا المجال ذو أولوية أولى لأنشطة كل من الاتحاد الأوروبي و البنك الأوروبي للإعمار والتنمية.