البناء والتنمية بالمنيا: مد التصويت اعتراف بنجاح المقاطعة

البناء والتنمية بالمنيا: مد التصويت اعتراف بنجاح المقاطعة
كتب -

المنيا – محمد النادي:

أعتبر حزب البناء والتنمية، الذراع السياسي للجماعة الإسلامية بمحافظة المنيا، أن المقاطعة الواسعة من قبل المصريين في الانتخابات الرئاسية “دليل على رفض المصريين لشرعنة الإجراءات الانقلابية والسياسات القمعية والاقتصادية”.

وأصدر الحزب، اليوم الجمعة، بيانا جاء فيه: “نثمن الاحتجاج المبدع الذي مارسه الشعب المصري بمقاطعة مسرحية الانتخابات الرئاسية، وندعو العالم أجمع إلى إعادة قراءة المشهد الجديد الذي صنعته تلك المقاطعة والمقارنة بين الإقبال الشعبي في انتخابات 2012، وانتخابات 2014”.

وأكد الحزب أن العزوف الشعبي ومقاطعة الشباب الذين يمثلون النسبة الأكبر من الشعب المصري “مؤشر واضح على نجاح المقاطعة ورفض شرعنة الإجراءات الانقلابية والسياسات القمعية من خلال المقاطعة المتزايدة للاستفتاء على الدستور والانتخابات الرئاسية”، كما أنه يكشف زيف الشعبية المدعاة لطرفي المنافسة في هذه المسرحية ويفضح أكذوبة نزول 40 مليونا في الثلاثين من يونيو 2013.

ويرى الحزب أن مد فترة التصويت رغم ضعف الإقبال هو اعتراف صريح بنجاح المقاطعة، كما يرى أن الجماهير رفضت تزييف وعيها وأثبتت فشل الإعلام في تزييف الوعي الشعبي فالشعب المصري يرفض أن يكون قطعة ديكور في مسرحية عبثية، فقد بات واضحا أن المصريين يرفضون إهدار إرادتهم والعبث بها كما حدث في الاستحقاقات الانتخابية السابقة.

وأردف البيان: “المقاطعة كشفت رفض المصريين لما طرحه طرفا المنافسة من رؤية لبناء مستقبل للوطن تقوم على الإقصاء، فأحدهما يسعى لإعادة نظام مبارك وتكريس سياساته الفاشلة التي انتهت بالثورة عليه، بينما يسعى الآخر إلى إعادة الحقبة الناصرية بإخفاقاتها الثي انتهت بنكسة عانى منها الوطن وأبناؤه طويلا”.