البدري فرغلي: نائب الخدمات مطلوب لضعف ثقافة الناخب

البدري فرغلي: نائب الخدمات مطلوب لضعف ثقافة الناخب
كتب -

بورسعيد– محمد الحلواني:

قال البرلماني السابق، البدري فرغلي، إن نائب مجلس النواب المقبل، يجب أن يتحلى بمهارات الرقابة والتشريع بجانب خدمة المواطن، بسبب ثقافة الناخب في مصر، على حد قوله.

جاء ذلك خلال ندوة بعنوان  “البرلمان القادم طموحات وآمال” بمركز النيل للإعلام ببورسعيد، والتي تحدثت عن أهمية البرلمان المقبل واستكمال مؤسسات الدولة الديمقراطية بقواعد دستورية جديدة قائمة على حكم الأغلبية المنتخبة التي تشكل الحكومة المقبلة.

وقال البدري: “إن النائب القادم لابد أن يتمتع بمهارات الرقابة والتشريع بجانب العمل على خدمة المواطنين حيث ثقافة الناخب المصري الذي يرى نائب البرلمان يمثله لدى السلطة التنفيذية ويحصل له الخدمات الحياتية اليومية بشكل أفضل، ويحل مشاكله مع السلطة التنفيذية”.

ومن جابها، قالت مرفت الخولي، مدير عام مجمع إعلام بورسعيد، إن الندوة أكدت على أهمية البرلمان المقبل في محاربة الفقر والفساد والبيروقراطية والبطالة و هي قضايا و هموم المواطن البسيط من أبناء مصر.

وأضافت الخولي أن الندوة خرجت بعدة توصيات أهمها: ضرورة مراقبة الإنفاق على الدعاية الإنتخابية بشكل حقيقي و صارم حتى لا يتسلل أصحاب رؤوس الأموال إلى عضوية البرلمان على حساب المرشحين الأكفاء أصحاب الموارد المالية المحدودة، بالإضافة إلى الاستمرار فى توعية المواطنين بضرورة اختيار النائب المتميز القادر على التعبير بصدق عن قضايا المواطن وممارسة الرقابة والتشريع بشكل جاد.

يذكر أن مركز  النيل للإعلام ببورسعيد، أعلن، أمس الثلاثاء، عن تنظيم حملة “مصر أولا” للتوعية بالانتخابات البرلمانية من خلال تنظيم ندوة بعنوان “البرلمان القادم طموحات وآمال”.