البدري فرغلي: إعادة فتح 4آلاف و500 مصنع مغلق منذ عهد مبارك سينعش السوق المحلية

البدري فرغلي: إعادة فتح 4آلاف و500 مصنع مغلق منذ عهد مبارك سينعش السوق المحلية
كتب -

قرار رئيس الوزراء الأخير بزيادة المعاشات 10% “ميلزمناش”

الاستفادة من 400 كيلومتر على ضفاف القناة هو مشروع قومي أحلم بتنفيذه

بورسعيد- محمد الحلوانى:

يرى البدرى فرغلى، أمين حزب التجمع ببورسعيد، والبرلماني الأسبق، أن غلق 4آلاف و500 مصنع في عهد مبارك عرض بورسعيد لكارثة اقتصادية ضاعف آثارها السلبية إلغاء العمل بالمنطقة الحرة، مطالبا الرئيسي السيسي بإعادة فتح هذه المصانع التي ستنتعش الاقتصاد المصري وستخفف من قبضة المنتجات الأجنبية على السوق المصرية، ولاد البلد في حوارها مع فرغلي، سألته عن مستقبل الإخوان وفلول الوطني، وأصحاب المعاشات، وإلى نص الحوار.

– تقول دائما فى أحاديثك إن بورسعيد هى طوق النجاة لمصر كلها، فكيف هذا؟

أنا منتمي لبورسعيد وسأدافع عنها لآخر عمرى، نعم بورسعيد هي طوق النجاة للوطن كله وللرئيس السيسي، فعلى أرض بورسعد المدينة الصغيرة يمكن أن يعم الخير على الشعب المصري كله عن طريق الإرادة السياسية التى تتبنى أحلام الشعب المصري، لذا أرى أن البداية فى النهضة يجب أن تبدأ من بورسعيد المدينة الحرة التي أغلق الفاسدون مصانعها التي يزيد عددها على 4500 مصنع مغلق منذ حكم مبارك، إعادة تشغيل هذه المصانع سيضخ دماء جديدة للسوق المحلية المصرية التي سيطر عليها الأجانب، لذا يجب أن ننفذ وصية طلعت حرب “مصر يجب أن تعود للمصريين”.

– هل تفكر في خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة؟

لم أفكر في خوض الانتخابات البرلمانية حتى هذه اللحظة، لأن الوضع في بورسعيد كارثي، وأعتقد أن بلدي تحتاج الآن لمقاتلين سياسيين مخلصين لها ولأهلها، ولا تحتاج لبائعي وعود زائفة يتاجرون بأحلام البسطاء من أجل مقاعد البرلمان.

– كيف يؤثر استيراد البضائع الأجنبية على الاقتصاد المصري؟

أحب أن أجيب عن هذا السؤال بتوجيه سؤال للعالم الغربى، “هل تقبلون تصدير منتجات مصرية غير مطابقة للمواصفات؟”، إن إجابة هذا السؤال هى إجابة كافية لسؤالك، لأن نفايات العالم هي واردات مصر من الخارج الأمر الذي ساهم كثيرا في تدمير الصناعه المصرية، ولابد من تعمير ضفاف القناة واستثمار 400 كيلو متر على ضفافها وهو ما أطلق عليه المشروع القومي الوطني.

– هل سيعود فلول الحزب الوطنى والإخوان للمشاركة في الحياة السياسية مرة أخرى؟

جماعة الإخوان المسلمين جماعة “إجرامية” سفكت الدماء وحاولت أن تسرق أراضي الوطن لا حوار معها ابدا، وأنا أرفض كلمة الحزب الوطني لأنها كلمه مطاطة، وعلى الشعب أن ينساها لأنه كان حزبا يتألف من بعض المجرمين الذين أفسدوا الحياة السياسية والاقتصادية، أنا ضد هؤلاء الناس، طبعا ليس كلهم، لأن هناك مواطنين شرفاء كانوا أعضاء فى الحزب الوطني، وبعض المفسدين حاولوا أن يعودوا مرة أخرى من خلال المشاركة في حملات دعم السيسي، وقد أكد لي المشير بنفسه أنه لا مكان لهؤلاء فى حملته.

– ما رأيك فى قرار رئيس الوزراء الأخير بشأن زيادة المعاشات بنسبة 10%؟

“ميلزمناش” فنحن مستمرون فى ثورتنا، ولن يوقفنا أحد طالما لم يلتفتوا إلينا ولم يشعروا بمعاناة أصحاب المعاشات، وأؤكد أننا ملتزمون بعقد الجمعية العمومية غير العادية يوم الأربعاء المقبل، وسنواصل إجراءاتنا التصعيدية فى الأيام المقبلة رداً على تصرفات الحكومة.

– حدثنا عن المطالب التى يجب رفعها لرئيس الجمهورية الجديد؟

فرض حظر على عدد من السلع ومنع استيرادها، وهذا حق مشروع للدولة، مع السماح لبورسعيد فقط بالاستيراد الأجنبي كما كان الوضع من قبل حتى نحمي الصناعة المصرية، فأنا لست منحازا لبورسعيد لأننى بورسعيدى لكنني مصري ووطني ولذا أطالب رئيس الجمهورية بعودة بورسعيد كمنطقة حرة حتى نعيد تشغيل المصانع المغلقة.