الباعة الجائلين يحتلون ممشى قايتباى السياحى بالأنفوشى

الباعة الجائلين يحتلون ممشى قايتباى السياحى بالأنفوشى
كتب -

ا  

الإسكندرية – عمرو أنور:

سيطر الباعة الجائلين على مدخل قلعة قايتباى بمنطقة الأنفوشى بالإسكندرية، وحولوا الممشى الأثرى للقلعة إلى سوق عشوائى كبير، وسيطرت حالة من الفوضى على المدخل الرئيسى للقلعة التاريخية بسبب إنتشار باعة المأكولات على جانبى الطريق، كما استولى عدد من الأشخاص على سور القلعة وحولوه لمقاهى.

الدكتور فريد مكاوى، أحد اعضاء نادى اليخت المواجه لقلعة قايتباى وصف المشهد المحيط بالقلعة بالعشوائى، وقال لـ” ولاد البلد” فى وسط هذا المشهد تنشب مشاجرات، من وقت لآخر، بين الباعة بسبب خلافاتهم على أولوية الوقوف على ممشى القلعة، مما يجعل التواجد بالقرب من القلعة محفوفا بالخطر.

فيما طالب الباحث الأثرى هشام أحمدانى القائمين وزارة الآثار بـ” تطهير ممشى القلعة السياحى من الباعة الجائلين وعربات المأكولات التى تسيء للمكان التاريخى”.

وأصبح الممشى مرتعا لسباقات الدراجات البخارية والهوائية، وسط غياب لشرطة السياحة والآثار، كما غابت إدارة اشغالات الطريق بحى الجمرك والذى يبعد أمتار قليلة عن القلعة. 

 والجدير بالذكر أن السلطان الأشرف أبو النصر قايتباى قرر بناء هذه القلعة في سنة 882 هـجرية- 1479 ميلاديا- وانتهى من بنائها سنة 884 هـجرية- 1581ميلاديا- وكان سبب اهتمامه ببناء هذه القلعة فى الإسكندرية هو العمل على حماية مصر من التهديدات المباشرة من قبل الدولة العثمانية والتي هددت المنطقة العربية بأسرها، وانتهت بالفعل بدخول جيوش الدولة العثمانية بقياة السلطان سليم الأول لمصر فى عام 1517 ميلاديا.

.