الباطل يكتسح صباحى بالمنيا

الباطل يكتسح صباحى بالمنيا
كتب -

 

الباطل يكتسح صباحى بالمنيا

 

المنيا محمد النادى

 

اسفرت نتائج الانتخابات الرئاسية بمحافظة المنيا عن تقدم عدد الاصوات الباطلة على الاصوات التى حصل عليها المرشح الرئاسى حمدين صباحى وذلك لعدة اسباب اهمها خداع التيار السلفى للمشير السيسى فضلا عن قيام جماعة الاخوان بالمشاركة السلبية فى تلك الانتخابات

حيث نجد ان عدد الاصوات الباطلة تعدى الاصوات التى اختارت المرشح حمدين صباحى حيث بلغ عدد الاصوات الباطلة60ألف و855 صوتاً بينما حصل حمدين على 39 ألف 430 صوتاً وذلك من اجمالى عدد ناخبين مليون و10 ألاف و 86مواطن

النسبة العالية للاصوات الباطلة التى شهدتها الانتخابات الرئاسية بمحافظة المنيا كتان النصيب الاكبر منها لاعضاء جماعة الاخوان الذين حرصوا على المشاركة فى اليوم الثالث خشية من الغرامة المالية التى اقرتها اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بالاضافة الى اصوات من شارك من اعضاء حزب النور الذى اكتفى فقط الدعاية دون حشد حقيقي على غرار الانتخابات الرئاسية الماضية ، امام السبب الاخر وراء نسبة الاصوات الباطلة فهو يرجع الى التقاليع المصرية من جانب الشباب.

عبد الرحمن الداقوفى المسؤل الاعلامى لحملة المشير عبد الفتاح السيسى ، اكد ان التيار السلفى هو صاحب اكبر نسبة من الاصوات الباطلة لانهم منذ البداية وهم يلعبون لعبة ” انا معاك بس مش اديك ” موضحا انه منذ انطلاق الحملة والتيار السلفى اكتفى بعقد مؤتمرات وتعليق لافتات لدعم السيسى وكانت على استحياء, دون دعم مرشحهم الرئاسى, حيث نجد على سبيل المثال وليس الحصر أن قرى جريس وريحانه والمطاهره, وهى المعقل الأول للسلفيين فى مركز أبو قرقاص نسبة المشاركة بلجانها خلال عملية التصويت جاءت ضعيفة, والتى لا تتناسب مع حجم ثقلهم فى هذه المناطق, وهذا يدل على أنهم غير مشاركين

فيما قال محمد سيد يوسف مدير مركز معلومات ، ان ارتفاع الاصوات الباطلة كانت متوقعة خاصة بعد اعلان اللجنة العليا للانتخابات الغرامة المالية ، الامر الذى دفع انصار الرئيس المعزول من المشاركة ولكن بابطال اصواتهم وظهر ذلك فى العديد من اوراق التصويت التى حملت الفاظ مسيئة للمشير السيسى ، كما حملت بعض الاوراق الاخرى رسائل غرامية واشهر الافيهات المصرية حول الانتخابات الرئاسية