الاستغلال سيد الموقف على الشواطئ.. المحافظ يغرم المخالفين وينذرهم بإلغاء التعاقد

 

تشهد شواطئ الإسكندرية، شرقا وغربا، إقبالا ملحوظا من قبل الزائرين، خلال ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، الأمر الذي تسبب في قيام القائمين على تلك الشواطئ باستغلال الزائرين ورفع أسعار المشروبات وتأجير الشماسي بالمخالفة لتعليمات المحافظة، وهو ما قابله رد فعل فوري من المحافظ، الذي تفقد الشواطئ اليوم في زيارة مفاجئة ووقع غرامات على القائمين عليها.

“الغلاء والاستغلال بقى في كل حاجة حتى البحر متنفسنا الوحيد عشان نروح لازم ندفع دم قلبنا رغم أن المفروض أنه شاطئ مجاني وببلاش، ناقص يبيعولنا الهواء في أزايز” هكذا يعبر حامد سعيد، أحد المواطنين، عن غضبه تجاه استغلال من وصفهم ببلطجية الشواطئ.

ويضيف سعيد أنه ذهب إلى شاطئ سيدي بشر هو وأسرته المكونة من 8 أفراد، حيث دفع قيمة التذكرة الواحدة 10 جنيهات، والمفترض أنها شاملة الكراسي والترابيزة، لكنه فوجئ عند الدخول بقيام مؤجري الشماسي بطلب أموال إضافية لكي يتركهم يجلسون تحت الشمسية على الكراسي، مشيرا إلى أنه تشاجر معه لأنه دفع تذاكر قيمتها 80 جنيها، وهذا يعتبر مبلغا كبيرا عليه، فضلا عن دفعه مبلغ 50 جنيها إتاوة، على وصفه، مؤكدا أن هذا الاستغلال جعل الغلابة والبسطاء يقعون فريسة لهولاء.

إتاوات

ويوافقه الرأي حسام السيد، أحد رواد شاطئ جليم المجاني، مضيفا أن الشاطئ مدون عليه لائحة “مجاني” مما يسمح لمحدودي الدخل أخذ عائلاتهم للتنزه فيه، ولكن حينما نصل نجد مجموعة من العاملين يفرضون علينا الإتاوات ويطالبون 60 جنيها أو 70 لكي يوفروا لنا الشمسية والترابيزة والكراسي دون وجه حق.

ويشير سامح علوي، أحد رواد شاطئ ستانلي، أنه من المفترض أن المحافظة قالت إن الشواطئ المجانية إيجار الكرسي فيها جنيه واحدا وإيجار الشمسية 3 جنيهات، ولكن حينما نطلب من العاملين بالشاطئ دفع تلك المبالغ المقررة من المحافظة يرفضون ويقولون لنا أن موعد مستلزمات المحافظة قد انتهى وتكون الساعة مازالت الواحدة ظهرا.

ويؤكد علوي، أن للأسف هولاء المؤجرين يأكلون أموال الغلابة المضطرون للذهاب لتلك الشواطئ المجانية للتنزه وفرحة أولادهم خلال أيام عيد الاضحي المبارك، مشيرا إلى أنهم لا يملكون أموالا تجعلهم يدخلون الشواطئ الخاصة والاستثمارية التي تجد فيها المعاملة المحترمة الجيدة.

حملات المحافظة

من جانبه، تفقد اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، في جولة مفاجئة، شواطئ سيدي بشر وجليم، المجانيين، لتفقد وضع الخدمة المقدمة للمواطنين ثاني أيام عيد الأضحى، برفقة اللواء أحمد حجازي، مدير إدارة السياحة والمصايف بالمحافظة.

وتفقد المحافظ  الشواطئ للوقوف على مستوى النظافة بها والخدمات المقدمة للمواطنين ومتابعة أداء مستأجري الشماسي، وأسعار التذاكر وكذلك مرفق الإسعاف بجليم.

كما استمع المحافظ الجديد إلى شكاوى رواد الشاطئ واحتياجاتهم وشكواهم من الاستغلال الذي يتعرضون له من العاملين ومستأجري الشواطئ، ورفع الأسعار بحسب أهوائهم دون اللجوء للوائح المقررة.

توقيع غرامات

وقال اللواء رضا فرحات، محافظ الاسكندرية، إنه أمر بتغريم المسؤولين عن شاطئ سيدى بشر 10 آلاف جنيه لمخالفتهم شروط التعاقد وفرضهم أسعارا إضافية على المواطنين البسطاء، بالمخالفة لما في التذاكر، ولائحة الشواطئ المنصوص فيها على الأسعار والخدمات التي يجب أن تقدم للرواد.

وأضاف أنه وجه بتطوير مرفق الإسعاف، وتزويده بعدد أكبر من الأجهزة لخدمة رواد الشاطئ، الذين يتعرضون للغرق أو أي أمراض مفاجئة، مؤكدا أنه شدد على مستأجري الشواطئ بتقديم أفضل مستوى للخدمة إلى الرواد والمصطافين خلال عيد الأضحى.

وأوضح المحافظ أنه وجه مسؤولي الشواطئ بمتابعة الخدمات المقدمة للرواد، خاصة غرف تغيير الملابس ودورات المياه، لتكون بالمستوى اللائق، مشددا على ضرورة الالتزام بقائمة أسعار الدخول والخدمات المقدمة ومحاسبة المخالفين فورا، وتنفيذ آلية لتقديم الشكوى ضد المخالفين، مقررا توقيع غرامات قد تصل إلى فسخ التعاقد لأي مستأجر يخالف القواعد والاشتراطات.

الأسعار الرسمية

يذكر أن عدد الشواطئ المجانية في الإسكندرية هو ٥ شواطئ، حيث يسمح بدخول المواطن بأدواته دون دفع أدنى مقابل وفي حالة طلب الأدوات يكون سعر إيجار الشمسيه ٣ جنيهات والكرسي ١ جنيه.

أما المستوى الثاني، هو الشواطئ العامة، بنظام الخدمة لمن يطلبها، وعددها ١٨ شاطئا، ويسمح فيها بدخول المواطن بأدواته دون دفع أدنى مقابل، وفي حالة طلب الأدوات الفرد بـ ٥ جنيهات شاملة الأدوات.

أما المستوى الثالث، فهو عبارة عن شواطئ مميزة، وعددها ١٨ شاطئا، ولا يسمح فيها بدخول اي أدوات، وسعر الفرد ٧ جنيهات شاملة الأدوات.

بينما شواطئ المستوى الرابع السياحية، فعددها  ٣ شواطئ، ولا يسمح فيها بدخول الأدوات، وسعر الفرد ١٠ جنيهات للمندرة، و١٥ جنيها للبوريفاج واستانلي، شاملة الأدوات والخدمات، طبقا إلى لائحة الأسعار التي وضعتها محافظة الإسكندرية على الشواطئ.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم