الاستعلامات تنظم ندوة “الانتخابات الرئاسية ومتطلبات المرحلة” ببورسعيد

الاستعلامات تنظم ندوة “الانتخابات الرئاسية ومتطلبات المرحلة” ببورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

عقد مركز النيل للإعلام ببورسعيد التابع لهيئة الاستعلامات، مساء اليوم الثلاثاء، ندوة موسعة بعنوان “الانتخابات الرئاسية ومتطلبات المرحلة” استضاف فيها الإعلامى سيد أبو اليزيد، مساعد رئيس تحرير جريدة الجمهورية.

بدأت الندوة بتعريف مبسط للمشاركة السياسية التي تمثل مشاركة المواطنين في الحياة العامة وفي عملية صنع القرار كمبدأ أساسي من مبادئ تنمية المجتمع، وأن التنمية الحقيقية الناجحة لا تتم دون مشاركة سياسية وترتبط بدورها بالمسؤولية الاجتماعية التي تقوم على أساس الموازنة بين الحقوق والواجبات.

وقال الإعلامي سيد أبواليزيد: “سمات النظم الديمقراطية ونموها يتوقف على مدى اتساع نطاق المشاركة، وجعلها حقوقًا يتمتع بها كل إنسان في المجتمع، وينظر أحيانا إلى المجتمع على أنه ديمقراطي أو غير ديمقراطي من خلال النظر إلى مستوى المشاركة السياسية فيه”.

وأضاف: “بهذا المفهوم فإن الانتخابات لا تشكل هدفًا بحد ذاتها، وإنما تعتبر وسيلة لتحقيق غاية أهم وأشمل هي بناء مجتمع يقوم على أسس ديمقراطية سليمة بحيث يتم قطع الطريق على من يفكر بالهيمنة وممارسة الديكتاتورية في مجتمعنا، لأن التفويض الذي سيمنحه الشعب للمرشح الناجح مشروط بمدى نجاح هذا المرشح والتزامه بتطبيق ما جاء في برنامجه الانتخابي، وبناء على ما يحققه من ينال ثقة الشعب يتم تجديد الثقة به لفترة ثانية أو يسحب منه هذا التفويض”.

وتابع: “من أهم مقاييس مدى مصداقية البرنامج الانتخابي مدى اعتماده على أيدولوجية معينة أو خلفية أو مرجعية ثابتة ووحدة الرؤية والتوجه السياسي، وأيضا يتوقف على مدى قناعة الناخبين بالمرشح الذي يمثل لمصر قائد ناجح وصاحب رؤية وقادر على وضع حلول وتصورات ناجحة في جميع المجالات لكي يعبر بمصر لبر الأمان”.