“الإفتاء”: أكل “خنزير غينيا” حلال

“الإفتاء”: أكل “خنزير غينيا” حلال

قالت دار الإفتاء إن أكل “خنزير غينيا” أو ما يعرف بالوبر، حلال شرعًا، وذلك في إجابة عن سؤال وجهناه لها من خلال الموقع الإلكتروني، بتاريخ 6 سبتمبر الحالي، بعد تداول أنباء عن إلقاء القبض على تاجر طيور يبيع “فئران على أنها أرانب” في الأقصر.

وتأخّر رد دار الإفتاء عن السؤال الذي أثير في أعقاب تداول خبر القبض على تاجر في الأقصر يبيع فئرانًا على أنها أرانب، بسبب “وجود ضغط شديد وكم هائل من الأسئلة”، هذا ما ذيّلت به الدار جوابها الذي أرسل لنا اليوم.

وجاء في الفتوى التي حملت رقم 731740، ردًا على السؤال: ما حكم أكل الوبر أو ما يعرف بخنزير غينيا أو الأرانب الفرنساوي التي تشبه الفئران؟

أولًا: يرجع في جواز أكل هذا الحيوان واستخدام لحمه ومشتقاته في الغذاء إلى القوانين واللوائح المنظمة لهذا الشأن في كل بلد.

ثانيًا: أما عن أصل الحكم الشرعي، فيجوز أكل الوبر أو الأرنب الفرنساوي الذي هو من جنس القوارض والذي يتغذى على النباتات، وليس هو خنزيرًا حقيقًا ولا من فصيلة الخنازير، وذلك ما دام ليس لاحمًا ولا خبيثًا ولا في أكله ضرر على الآدميين.

والوبر المنزلي أو خنزير غينيا أو الكابياء الخنزيرية ليست خنزيرًا ولا غينية أيضًا، بل هي قارض موطنه الأصلي أمريكا الجنوبية، وسمي بخنزير غينيا فقط لأن له صوت يشبه صوت الخنازير البرية في غينيا، ويعرف أيضًا بهذه الأسماء: أرنب الجبل، الوبر، الكافي، أرنب رومي، أرنب هندي.

وهو واحدة من الأكلات الشعبية الشهيرة في دولة بيرو

“فئران الأقصر” شبيهة الأرانب.. أكلة شعبية شهيرة في بيرو

الوسوم