الإخوان يواصلون قطع الطرق العامة بالشرقية لليوم الثاني ويهتفون ضد الجيش والشرطة

الإخوان يواصلون قطع الطرق العامة بالشرقية لليوم الثاني ويهتفون ضد الجيش والشرطة
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

قطع أنصار جماعة الإخوان المسلمين الطريق العام “ههيا-الزقازيق”، في تظاهرات رددوا خلالها هتافات مناهضة للحكم الحالي، وأعلنت مديرية أمن الشرقية حالة الاستنفار العام، لمواجهة العنف والإرهاب ضد منشآت الدولة.

كانت جماعة الإخوان قد نظمت مسيرة بمراكز فاقوس، والحسينية، وأبوحماد، ومنيا القمح، شهدت بعضها أعمال عنف، وحرق محول كهرباء موجود لخدمة المواطنين بمركز أبوحماد، وتعطلت الطرق العامة منها “منياالقمح -الزقازيق”، و”فاقوس – أبوكبير”، و”كفر صقر”.

كما شهدت مدينة الزقازيق زحاما مروريا خانقا نتيجة للتواجد الأمني واللجان المرورية، التي أكدت على تفتيش السيارات، وفحص الركاب والسائقين، وتحديد خط سير كل سيارة على حدة.

ونظم الإخوان بقرية العدوة التابعة لمركز ههيا، مسقط رأس الرئيس ألسبق محمد مرسي مظاهرات، وسلاسل بشرية بشوارع القرية، والطريق العام “ههيا-الزقازيق”، وقاموا بتعطيل الحركة المرورية، مطالبين بإطلاق سراح الرئيس الأسبق، والإفراج عن المحبوسين سياسيا، وإلغاء عقوبات الإعدام، والقصاص للشهداء، وتنفيذ مطالب ثورة 25 يناير.

وقال مصدر أمني إن أقسام الشرطة تم تكثيف الخدمة عليها بتعزيزات أمنية وتشكيل أمن مركزي لكل قسم مع وضع خدمة سيارة لكشف أي أشخاص يشتبه في قيامهم بوضع متفجرات حول هذة الأقسام، كما تم تعزيز القوات أمام السجن العمومي بالزقازيق وقوات الأمن المركزى بجوار جامعة الأزهر حيث يحتجز العديد من شباب جماعة الإخوان هناك رهن التحقيقات في قضايا التحريض ضد الجبش والشرطة وأعمال العنف.