الأنبا مكاريوس يرفض لقاء وفد “بيت العائلة” ويتمسك بتطبيق القانون في أحداث الكرم

الأنبا مكاريوس يرفض لقاء وفد “بيت العائلة” ويتمسك بتطبيق القانون في أحداث الكرم قداسة الانبا مكاريوس

قال الأنبا مكاريوس، أسقف المنيا وأبوقرقاص، إن وفدا من بيت العائلة وبرلمانيين ورجال أمن ومسؤولين من المحافظة، حضروا أمس الجمعة لمقابلته، لكنه اعتذر عن لقائهم.

وأضاف الأنباء أنه يجب على المجتمع أن يضغط على الدولة حتى تقوم بتطبيق القانون، ولابد لأي شخص أخطأ أن يُعاقب، ويطبق عليه القانون والقضاء، مضيفا “لو ظلت هناك مشكلة مجتمعية؛ فيما يتعلق بالتعايش، وكان هناك شىء من الرواسب، فيمكن عندها عقد جلسات صلح عن طريق الأهالي أنفسهم فقط، حتى لا تكون هذه الجلسات ضمن آليات الدولة فقط في معالجة المشكلة، التي يجب أن يأخذ القانون وحده مجراه تجاهها”.

وتابع “مكاريوس” بقوله إن عدم تطبيق القانون والدستور إهانة للدولة، ويجب أن يتم تطبيق القانون في أحداث الاعتداء على الأقباط بقرية الكرم.

وعن قيام الكنيسة أكثر من مرة بالاشتراك في جلسات الصلح العرفية لإنهاء المشكلات الطائفية؛ أكد أسقف المنيا وأبوقرقاص أن ذلك حدث بالخطأ لعلاج البعد المجتمعي للمشكلة، ولكنها لا تقوم مقام الدولة والقانون.

يذكر أن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أطلقوا “هاشتاج” بعنوان (#ادعم_الانبا_مكاريوس) لتأييده ودعمه في رفضه الجلسات العرفية لحل الأزمة الطائفية بقرية الكرم بمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، حيث أكد قداسته على ضرورة أن يأخذ القانون مجراه وعودة الحقوق لأصحابها.

الوسوم