الأمن يقتحم جامعة الزقازيق لفض مظاهرة تطالب بالقصاص لشهداء سيناء

الأمن يقتحم جامعة الزقازيق لفض مظاهرة تطالب بالقصاص لشهداء سيناء
كتب -

الشرقية– عادل القاضي:

اقتحمت قوات الأمن المركزي، اليوم الإثنين، جامعة الزقازيق، إثر ترديد بعض الطلاب هتافات مسيئة للجيش، خلال مظاهرة للمطالبة بالقصاص من مرتكبي حادث الشيخ زويد الإرهابي، الذي راح ضحيته 31 شهيدا وعشرات الجرحى.

كانت المظاهرة قد بدأت بتجمع الطلاب أمام كلية الهندسة، ثم انطلقت مسيرة طافت بإنحاء الجامعة، حيث ردد المتظاهرون هتافات تطالب بالقصاص للشهداء، وبدء تحقيقات شفافة حول مقتل الجنود المصريين، وتحقيق أهداف ثورة 25 يناير، فيما ردد بعض المتظاهرين هتافات مسيئة للقوات المسلحة.

وإثر ذلك اقتحمت قوات كبيرة من الأمن المركزي، كانت متواجدة أمام باب كلية الآداب، الحرم الجامعي لتفريق المتظاهرين، قبل أن يشتبك الطلاب مع آخرين بكلية التربية الرياضية والأمن الجامعي.

وعلى الفور، أعلن منسقو المظاهرة، فض الفعالية، بعد اقتحام قوات الأمن للحرم الجامعي، حيث لم تشهد المظاهرة إطلاق الأمن قنابل الغاز أو الاشتباك مع الطلاب.