الأمن يفرق مسيرة للإخوان بالغاز المسيل للدموع ببورسعيد

الأمن يفرق مسيرة للإخوان بالغاز المسيل للدموع ببورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني

أطلقت قوات الشرطة ببورسعيد قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة لجماعة الإخوان التي انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم، من أحد المساجد، والتي أسفرت عن هرب المنظمين ومطاردتهم في الشوارع الجانبية.

كان التحالف الوطني لدعم الشرعية بمشاركة “ألتراس ربعاوي”، قد دعا لتنظيم مسيرات من أمام مسجد القدوس بحي الزهور، تحت عنوان “سنحيا كراما” تزامنا مع عدد من التظاهرات التي تنظمها في أنحاء الجمهورية.

ورفع خلالها المسيرة بعض اللافتات المطالبة بعودة محمد مرسي، وأيضا الإفراج عن أنصار الرئيس الأسبق، بالإضافة إلى لافتات “هل صليت على النبي اليوم؟.

ومن ناحية أخرى، قال أيمن جابر، مسؤول الطوارئ لمديرية الشؤون الصحية ببورسعيد، إن المستشفيات لم تسجل دخول أي شخص تم إصابته خلال التظاهرة.