الأمم المتحدة: عقوبة الإعدام الجماعيّة في مصر أمرٌ مشين

الأمم المتحدة: عقوبة الإعدام الجماعيّة في مصر أمرٌ مشين
كتب -

القاهرة- ولاد البلد 

أدانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبة إعدام “صادمة” على 683 فرداً في مصر بعد محاكمات جماعية قالت إنّها تخرق بوضوح القانون الدولي لحقوق الإنسان. 

وقالت بيلاي في بيان، حصلت “ولاد البلد” على نسخة منه “إنه لأمر مشين أن تفرض الغرفة السادسة لمحكمة الجنايات في المنيا، وللمرّة الثانية خلال شهرين، عقوبة الإعدام على مجموعات كبيرة من المدعى عليهم بعد محاكمات صورية متسرّعة”. 

وقضت محكمة جنايات المنيا، أمس الإثنين، بإحالة أوراق 683 من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، بينهم المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع، إلى المفتي، لاستطلاع رأيه في إعدامهم، فيما قضت بالإعدام لـ37 والسجن المؤبد لـ491 آخرين في قضية أخرى، لاتهامهم بأعمال عنف واقتحام مراكز شرطية في محافظة المنيا. 

وتابعت “يواجه اليوم المئات مصيراً مماثلاً على يد نظام” “.قضائي يظهر أنّه يدوس على الضمانات الدولية للمحاكمة العادلة”. 

وذكر البيان أن التهم الموجهة لكل متهم لم تكن دقيقة وواضحة، وهذا يضع ” على النيابة العامة مسؤوليّة إثبات التهمة الموجهة لكل متهم وتضمن أن لا يتمّ افتراض أي ذنب حتى اثبات التهمة الموّجّهة ضدّه أو ضدّها بطريقة لا شكّ فيها”. 

وأشار البيان إلى أن “إخضاع المئات من الأفراد لحاكمة جماعيّة محفوفة بالمخالفات الإجرائية، ليست بكلّ بساطة الأرضيّة المناسبة لفرض عقوبة الإعدام”.