“الأطباء” تطالب الصحة بغلق مستشفى طلخا حفاظًا على الأرواح

“الأطباء” تطالب الصحة بغلق مستشفى طلخا حفاظًا على الأرواح
كتب -

القاهرة- ولاد البلد:

طالبت نقابة أطباء مصر الدكتور مجدى حجازى، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، بإغلاق مستشفى طلخا المركزى بعد سقوط أجزاء من سقف المستشفى لحين توجيه اللجنة الهندسية لفحص سلامة المبنى.

وأوضحت النقابة، في بيان صحفي، أن مطالبتها بإغلاق المستشفى يأتي للحفاظ على حياة الأطباء والمرضى معًا، مشيرةً إلى مخاوف الأطباء المشروعة من حدوث انهيارات جديدة قد تتسبب فى إصابتهم.

وشددت النقابة أنها تدعم- بشكل كامل- حق الأطباء بالمستشفى فى الامتناع عن العمل داخل المبنى المهدد بالانهيار، لحين التأكد من سلامته بواسطة اللجنة الهندسية.

من جهة أخرى قال الدكتور هشام مسعود، وكيل مديرية الصحة بالدقهلية، لـ”ولاد البلد” إنه صدر قرار بإزالة المبنى القديم، وتم إطلاع وزارة الصحة والمحافظة عليه في حينه، وتم وضع خطة عاجلة لنقل أجهزة الكلى من مستشفى طلخا إلى مبنى مركز شرطة طلخا القديم، وتخصيص عقد بيع  مع مجلس المدينة بصفته المالك، وتم رصد مبلغ 280 ألف جنية لرفع كفاءة المبنى، و40 ألف جنية لرفع كفاءة العيادات الخارجية.

وكان موقع النقابة العامة لأطباء مصر قد نشر، السبت، شكوى من الدكتورة خديجة المصري، طبيبة بمستشفى طلخا، أن المستشفى التي تعمل بها مهددة بالسقوط وتهدد حياة المرضى والأطباء.

وأضافت خديجة أنه كالعادة لم يتحرك أحد من المسؤولين عندما سقط جزء من سقف قسم الطوارئ بالمستشفى، واستمر العمل بالمستشفى واستقبال المرضى بشكل طبيعي عقب ذلك.

وأشارت الطبيبة إلى أن المستشفى صدر قرار بإزالتها منذ عدة سنوات ولكن لم ينفذ، وسقوط جزء من سقف قسم الطواريء يعد إنذار بوقوع كارثة، وأشارت إلى أن المستشفى ليس بها أي احتياطات لأمن وسلامة المرضى والأطباء وفريق العمل والمترددين على المستشفى.

 

اقرأ أيضًا: “ولاد البلد” تحاور وكيل صحة الدقهلية حول عقوبات الأطباء وإزالة مستشفى طلخا ومواجهة الفيروسات